نونو فى اول يوم مدرسة

Wednesday, August 5, 2009

من يوميات الوحدة (2)

من أختار الوحدة ، من أجبر عليها ؟!
هل يعرف احدكم اجابة لهذا السؤال ؟!
لا
لا يتكلم احدكم فأنا لست ديمقراطية فى
تلقى الاجابات لأن ما عرفته ان الديمقراطية
فى هذه المسائل هى متاهة تؤدى بنا الى حزن وفراق
سيجلس بعضكم أخذا وضع المفكر والبعض الاخر
وضع النصح والارشار والكثيرين منكم وضع اللا مبالى !
لن تتفقون بالتأكيد ولن تأتينى اجابة ترضينى
لأننى كما سبقت وكتبت لا ارضى بالاجابات
المتنوعة وبالتالى احتراما للغير لن أجيب
على السؤال ولا يجيبنى احد عليه !
الوحدة هى لم اعتاد عليها بل أرفض أعتيادها
أنشغل بأحلامى الذى أفشل فى تفسيرها
وأنجح تماما فى تفسيرها لغيرى وتلك التى أراها
لناس لا أعرفهم ورغم إيقاع اليوم الصاخب
الا اننى اجد الوقت دائما لتذكر من تركوا
سفينتى ورحلوا ، أجد الوقت لمشاهدة البوم
عائلتى الذى تجمعت بين دفتيه ثلاثون عاما
اختفت من بعدهم لقطات مبهجة لأمى
وشقاوة أختى واختفت من بعدها صور بكاميرا
ابى ورقصات كارمن لأخى الصغير وبراءة أخى الكبير
رغم إرغام الحياة على وحدتى بأن تختار
صديقة عمرى أن تتدثر بلحاف ثقيل يخفيها عنى
فأخرج من أحضانها لأحتار أى حضن
من الأحضان المفتوحة عن أخرها لى سأحضن
أكتشفت ن لدى طاقة تكفى لاحتضان العالم
ومثلما أشعرتنى صديقة طيبة بأننى أبتز مشاعرها
بقت معى صديقة تتمنى ان اطلب منها نجوم السماء
والكثير من البشر الذين ظهروا فى حياتى
وقت وجود امى وحواهم البوم عائلتى يطوفون
فى هوائى كما تطوف الملائكة حول طفل مذعور
من كلاب الشوارع ، يحموننى بأرواحهم الطيبة
بخفة ويضعوننى على أرجوحة أنا وأبنتى
فتتماوج بنا الأرجوحة حتى نصل انا وهى
الى غصن اعلى شجرة فرعها فى السماء
ترى مع كل هذا الضجيج اجد مكانا للوحدة

5 comments:

Reham Ragab said...

سهىىىىىىىىى
:D
ازيييييييييك أنا ريهام رجب!!
وحشتيني ووحشتني مدونتك! وحشتني كل المدونات!
البوست ده ف معاده والله..
مين سمعك؟
أنا والدي ووالدتي العزيزين مسافرين، وأنا أفتقدهم بشدة! أخويا بيقضي 12 ساعة في الشغل، و 7 ساعات نايم، والباقي يدوب ياكل ويشرب! ساعات كتير كنت بحس بوحدة بين ناس كتيرةـ لكن المرة دي بعتقد أول مرة ف حياتي، بحس الوحدة الجسدية فعلا physically
يعني.. ساعات بخاف، وساعات بمل، وساعات بشغل نفسي في المطبخ والبيت، خروجة بسيطة، فيلم حلو، كتاب..إلخ.. بس أدركت قيمة حاجات وناس مكنتش مدركة قيمتهم أوي!

سهى.. حاسة اني يمكن بعد كام سنة، أكتب زيك كدة، وأنا ببص ف ألبومات الصور العائلية. بفكر ف الناس اللي خرجتهم من حياتي، الناس اللي مقدرتش أستحمل سوء معاملتهم، والناس اللي فضلوا جنبي، والناس اللي بحس بمسئولية ناحيتهم.. أنا بخاف من الوحدة جدا، لكن بخاف أكتر من الاختيارات الغلط.. أنا ممكن جدا ألاقي نفسي وحيدة بعد كام سنة، لكن ده هيكون أسهل علىّ من الندم على التمسك بالناس الغلط، بس عشان مكونش وحيدة!! يمكن تكوني فهمتيني ويمكن أكون مش واضحة، بس سيبك!
المهم انتي وحشتيني ومبسوطة أوي عشان قريتلك :)))

سهــى زكــى said...

صديقتى العزيزة جدا
ريهام رجب
انت كمان وحشتينى اوى اوى والمدونة افتقد هلتك الجميلة عليها
انا بتفق معاك جدا فى كل كلمة قولتيها الوحدة فعلا خير من جليس السوء ودى كلمات مش جديدة ، بس مينفعش ننكر احساسنا بالوحشة والفقد اللى بيجى بسبب الوحدة والاصعب انك فعلا بتبقى واخدة قرار انك متملش فراغ حياتك باى حد والسلام عشان متحسش بيها بالعكس اصعب هو انك بتختارى نفسك فى الاخر لانها الامن والاصدق والاقرب ليك ولكن كل خوفى انى لو اعتدت الوحدة هاكره الناس بخيرهم وشرهم ودى مرحلة من المرض النفسى مفتكرش انى اتمنى اوصلها عشان كدا بحمد ربنا انه ادانى نعمة الكتابة واللى معها عمرى ما احس انى وحيدة ابدا ابدا ابدا

نهارك جميل
وحياتك اجمل
ويارب لا عمر كاس الفراق المر يسقينا
ولا يعرف الحزن مطرحنا ولا يجينا وغير شموع الفرح ما تشوف ليالينا
عارفة الاغنية دى ولا لا أغنية ام كلثوم الف ليلة وليلة
صباح الفل ياربهام ومتغبيش

كريم بهي said...

سهى
من زمان مجتش هنــــا
من زمان مطلتش على مدونتك
يمكن مبقاش التدوين زي زمان بالنسبة لنا
كنت بقضي 3/4 يومي على المدونات زمان
.
.
.
.
المهم
اتمنى تكونى بخير
عجبانى يوميا ت الوحدة ولكن
الجروح المفتوحة
بنحاول نغرس فيها سنون اقلامنا ونكتب من مدادها الدموي المسال على اجساد الاحساس المطوي كورقة مكرمشة القدر مكسرة السماء ... ملوثة المطر

تسلم ايدك يا كاتبة كبيرة اوي
واما الوحدة الحقيقية
مش هاقلك عليها او تقدري تقولى انى خايف اقول عليها

فى النهاية
عارف انك مش فاهمة ولا حاجة
وانى مقلتش حاجة مفهمومة
ولكن .. هيهات


تحياتى
كريم بهي
بوستى لنهنوه الجميل

سهــى زكــى said...

أعز اصدقائى
كريم بهى
الذى كلما أرسل لى تعليقا او رسالة او ميل أشعر ان الجمال لم يبارح العالم بعد (كلمة جامدة صح )
بس حقيقى انت شاعر جميل وبنى ادم اجمل وبشكرك بجد انك دائما بتفتكرنى وتيجى تزور المدونة وتسيب لمساتك الجميلة عليها وانشالله يتفك اسر غربتك يابنى ونشوفك انشالله فى القاهرة ، دايما بالتوفيق يا كريم والنجاح واخبارك بتوصلنى من هنا ومن هناك ومن رسائلك ايضا ، عموما انا فهمت كل كلمة بتقولها بس برضه مين فينا مش حاسس بالوحدة حتى وهو فى وسط الناس ، مين مش قلت انه سؤال مالهوش اجابة ولا أييييييييه
على فكرة عندى اخبار حلوة كتير هابقى ابعتهالك على الميل انشالله
صباح التفاؤل والجنان والصخب كله عشان مفيش داعى للوحدة بقى ولا ايه
صباح الفل
بالمناسبة نهى مبتبوسش صبيان

سيد الوكيل said...

انت محاطة بأصدقئك الذين يجبونك
وعندك بنت جميلة اسمها نهنوهة
وعلى فكرة غجبتنى صورتكم والتعليق عليها ( أنا ونهى فى الشغل ) وضحكت فى سرى ، عارفة ليه ، تخيلت نهى تنشر صورة وتكتب تحتها انا وماما فى القهوة