نونو فى اول يوم مدرسة

Thursday, October 9, 2008

انسان رجيم

بعد كوم من التراب المر ينزل الماء ملونا بشعرى الاحمر ، اسخر من مشاعر الرومانسية البلهاء التى أحيانا ما تنتاب السيدات العوانس العائشات فى حضن رجال فارغين من الرجولة الحقيقية فى زمن العولمة الأبله ، ربما تحلل لنفسها عشق خيالى أو واقعى كى تتحمل عيشتها السوداء ، وربما تغطى جسدها المسكين بخيمة سوداء تلمع على وجهها آثر دمع لا يتوقف من خلف غطاء الوجه الخانق ، تتفاخر بكونها سيدة مصون وانها لا تضعف امام الشيطان المجنون ، ولكنها تفكر دائما بخلاص مما تعانيه ، فترى السيدات السافرات السائرات فى الشارع متأبطات أذرع رجال لازالوا فى مرحلة الفحولة تحسدهن على سفورهن وتتحسر على حالها الذى مال مع رجل يقهرها باسم الدين ، وهى راضية وتقنع الاخرين ونفسها بأن رجلها رجل غيور ويحبها ويخاف عليها من الهواء ،و يتقى الله فيها ولا يقبل ان تسير مكشوفة الوجه الذى راحت من عليه كل معالم الانوثة والحياة ، كذلك تفرض السيدة الواثقة من نفسها شخصيتها على من يحاول انت يتحكم فيها دون وجه حق ، فتجلعه كالحذاء ملقى تحت قدميها فقط ليحميها من لسعات الشارع ، يعيش الرجل والمرأة تحت سقف واحد فقط دون ان يكون لهم جسد واحد او روح واحدة ، وتتأمر الحكومة وامريكا على تدمير اطفالهم الذين تحملوا عيشتهم سويا من أجلهم ، لماذا تجبر امرأة على تحمل هذه العيشة ولماذا يقبل رجل ان يعيش مهان دائما ومسلوب الارادة والرجولة فقط ليحافظ على الاولاد ، ولكننى ارى ان الحلوا بسيطة ومتاحة للحكومة كى تجعل الرجال والنساء يعيشن حياة أفضل وهكذا فأنا أتنصل من كونى حزينة منذ الصغر وربما الى الابـد .

                                                -2-

 أنزع عن السواد ستائره القطيفة وليتحلى الحلم بالشيوعية الثورية وتتحرر الرجال من خوازيق الفقر المزروعة على طريق الحرية الآبله فى بلد لا تعرف غير الدعارة الشرعية ، عندى حل سهل لكل الأشياء الصعبة فلا مشكلة أبدا " الحياة أبسط من كدا " نقتلع الشجر طالما هناك جفاف 

ونكسر وسط الناس المطوحنين أصلا طالما لا نستطيع توفير المقاعد لهم 

وربما من الأسهل أن نحفر الكثير من البقع الترابية طالما ليس هناك مساكن 

واخيرا من الابسط جدا أن نسير مغمضى العيون ومنتفخى البطون وحليقى الروس

حتى إذا ما قابلنا عفريتا خاف منا وقال هذا بنى أدم ثم يستعيذ بالله من الأنسان الرجيم .

13 comments:

wessam kabil said...

سهى موضوعك حلو بيفكرني برأى قاسم أمين في كتاب تحرير المرأة لما كان بيقول للرجل هل انت اضعف منها حتى تجعلها تخفي نفسها منك كي لا تضعف وتغلبك شهوتك هل تعتقد انها أقوى منك لانها تراك من خلف نقابها ولا تثيرها ؟

هو ده فعلا الواقع الابله عوزين يحافظوا على نفسهم منالضعف والله ولا بحجاب ولا بنقاب دا بالتفكير والعقل او علشان يبان انه راجل وبيغير على اهل بيته وفي بيته بيهنها وبيضربها هودا بقى التدين ؟

المرأة هي اللي بتحدد طريقة تعامل اللي قدامها معاها حتى الرقاصة محدش يقدر يتجاوز معاها الا لما يستأذنها مش بالتستر ولا بنقاب يكفينا الاحتشام دينا وخلقا وزيّا دون قولبه أو تزمت

موضوعك عجبني كتير يا سوسو

علاء عبد الحميد said...

سهى
"الحياة أبسط من كدا"
لكن حلولك موجعه
و ربنا يتولانا برحمته

حسن ارابيسك said...

هي عادة ولا هاتشتريها من بره
هكذا ستي الله يرحمها كانت ترددها
أما أنا فأقول لكي انه استحالة أن يكون ولوجك الدائم والمستمر على المساحة البيضاء الممتدة أمامكِ في مدونتك ويداكِ فارغتان دائما تجرين خلفك قضية ما وقدأمسكتِ بجميع أطرافهاوتلابيبها بقوة في قبضة يدك تسحبين جثتهاوهي ملطخة بدماء عارها على بقعتك البيضاء وبجراءتك المعهودة وبأدواتك التشريحية الدقيقة التي لاتعرف الرحمة ولا تعرف غير المنطق والعقل يبدأ التشريح المستميت منكِ في إخراج كل الفيروسات والوقوف المنطقي على العلل والثغرات التي عبرت من خلالها داخل هذا الجسد المسجى الملوث
تحياتي
حسن أرابيسك

KING TOOOT said...

ديك وسط عشة فراخ منفوش و متعافي
يضرب ويشتم و عمره حضه ماكان دافي
وزيه زي النتاية حايكون في يوم مدبوح
على إيه بقى بتتأمّر ع الفرخة يا حافي
و عجبي
KING TOOOT

شادي أصلان said...

انا جاي متأخر المرة دي

بس معلش خليها عليكي

وكالعادة تبهريني بنص رائع

الف مبروك بالمرة علي النيو لوك الجديد للمدونة
:))

حسن ارابيسك said...

مبروك ثوبك الجديد
ثوب دافئ يحرض العواطف
ثوب يساعد على الإشتعال
أخشى أن نقترب منه أكثر فنشتعل معه
ثوب يرفض الهدوء والسكون والإستكانة
ثوب يعلن العصيان ويدعو إلى الثورة
ثوب يعشق إراقة الدماء
ثوب دموي
تحياتي ياصاحبة الرداء الأحمر
حسن أرابيسك

eshrakatt said...

مريت عشان اطمن عليكى وحشتينى

مبروك الشكل الجديد ايتها الثائره الجميله

دائما تقلبين علينا المواجع يا
ساحرتى المتمرده

سهــى زكــى said...

وسام قابيل
ليس غريبا ان تكون سبب اجتماعنا شخصية رائعة كهويدا صالح ، انت دماغ قوى على فكرة وخلى بالك منها اوعى حد يأثر عليها
اوعى

سهــى زكــى said...

علاء عبد الحميد
فعلا الحياة ابسط من كدا وعلى فكرة اناعندى قصة اسمها كدا فى المجموعة بتاعتى اسمها بالحرف " حقيقى امور بسيطة"
المسألة مسألة وقت بس يا صبر يا مهون
نورتنى

سهــى زكــى said...

كنج توت
لو يعرف بس يا توت انه له يوم بيدبح فيه لكن تقول لمين
منورنى دايما يا صديقى

سهــى زكــى said...

حسن ارابيسك
سونة يا سونسن ايه يا واد وحشتنى والله العظيم تلاتة فينك ، طيب ايوا ايوا انا اللى مقصرة بس غصب عنى والله
ودايما كدا فقاسنى وقارينى يا بنى ايوا فعلا انا ارفض الثبات والهدوء الخامل انا سعيدة بشيماء خضرى انها اختارتلى الشكل دا لانه فى منى فعلا
واهو اديك موافقنى الرأى
شكرا ليك يا سنسن يا جميل ويارب دائما كدا مع بعضنا نشجع بعض على اننا نعيش

سهــى زكــى said...

شادى آصلان
اهو انت المبروك وستين مبروك ها بس ايه رأيك بقى
شكرا يا شادى واحسن حاجة ان شغلى يعجب دماغ زيك كدا
متحرمناش من طلتك يا جميل

سهــى زكــى said...

اشراقات
جميلتى اللذيذة
التى كلما رأيت اسمك ابتهج بلا سبب
بجد انت بتعمليلى حالة من التفاؤل تكفينى اسبوع على الاقل ولاايه مش كفاية يمكن اكتر
عموما انت اللى المنورة وجميلة
ربنا يخليكى ليا قمر