نونو فى اول يوم مدرسة

Tuesday, September 9, 2014

بازل

لوحة : ماتيس


وتظل الفتاة ذات الثامنة عشر مقيمة داخل السيدة الأربعينية 
 
تبحث عن فارس أحلام مفقود فى كل الحواديت التى كتبتها وروتها وعاشتها
 
وكل يوم تجمع منه قطعة من هنا ومن هناك
 
لكن حتى الأن لم تكتمل كل القطع ومازال برواز "البازل" فارغا 
 
وتخبىء القطع تحت وسادة أحلامها .

2 comments:

حسن ارابيسك said...

رائع بكل المقاييس هذا الوصف
وتظل الفتاة ذات الثامنة عشر المقيمة داخل السيدة الأربعينية

عبرتي بشكل عبقري وأدبي وإنساني وذاتي عميق عن كل من وصل لهذا العمر ولم يحقق شيئاً من أحلام صباه، صباه الذي مازال مقيماً داخل سنواته الأربعين يبحث عن حلمه القديم

تحياتي لعبقريتك
حسن أرابيسك

Soha Zaki said...

اسفة على التأخير فى الرد على كل الجمال ده يا حسن