نونو فى اول يوم مدرسة

Wednesday, August 4, 2010

نفس السيرة ونفس الصورة كل يوم حد يصدق

ممرات ضيقة متفرعة بين المحلات الكبيرة
عروض لأحذية وملابس داخلية
بحث عن هدية مناسبة لشخص غير موجود
فترينات تتنافس على اصابتنا بالجنون
الخوف من الغد والذكريات المؤلمة وغير المؤلمة
المرآة، والعمر المسروق. الأصدقاء الوهميون
الأحبة المنسيون.
عدم استغلال الفرص/ ونفع واستنفع/
شرنقة الجنس والخوف منه، العشق الكاذب.
ضربة شمس، أخبار الأدب، ميريت، الشروق، الديوان
لحى وجلاليب، نقاب ومينى جيب، الخوف من غضب ربنا وحبه
النفسنة المختبئة بعناية في نفوس مبتسمة دائمًا
الشعور بالاضطهاد والمؤامرة، غرور المغمورين
النائمون في الشوارع بأغطية أنظف من قذارتهم.
العين التي تدمع بمجرد تذكر الأم
الأب الذي يبذل عمره من اجل لا شىء
طفلة عمرها سنتان تبيع المناديل
ببراءة تقرر معها أن تصبح إرهابيًا !
حلم، يتكرر بظهور مخلص أبله
يمسك سيفًا خشبيًا يعارك الأشرار
قهوة مكتظة عن آخرها بالوحدة !
"حاسب هاتموت، نفسك"
عبور الشارع وسيارات لا تهتم بمن يعبرون
إشارة اليكترونية بلهاء تأخذ لك صورة
لتحرر مخالفة لحذائك الذي مزقته الأرصفة بحثًا عن حبيب.
سياسة وفن وأدب في منتهى قلة الأدب.
اليوم السابع، وقفة فيروز، وكذب الساقية
لوحات تشكيلية لا تكذب ولا تتجمل
في معارض لا يحضرها إلا الحزانى
المخمورين من خبطات سمائية على
رؤوسهم المتعبة من التفكير في تحقيق الذات.
أتيليه القاهرة، حزب التجمع .. وهم الجوائز والزعامة
خرف العجائز الذي لابد أن تتعاطف معه لأنك شخص طيب!
الثواب مجبرون على اكتسابه من شحاذين ليسوا نبلاء على الإطلاق.
( أحا .. ابن الوسخة .. "..." أمك ) كلمات لا يمر يومك
من دون أن تتسلل لأذنك أكثر من مرة يتساوى فى
قولها صبي الميكانيكي، مع المثقف ابن الناس.
ضرائب على روحك، لمجرد أنك تتنفس
حجر معسل تمام ونظرة دونية من رجال مخصيين بفعل الدين اليومى للحياة.
شهادة عالية، وحقد طبقى ممن يقدم لك الشاي
لأنك بالتأكيد لا تعرف أنه بكالوريوس أو ليسانس
وأنك مثقف "كفتة " تتسوق أخبارك عبر النت.
سفر للخليج، وعلبة مارلبورو مستوردة
وجلابية بيضاء وعباية سوداء، وعيون جوعى طول الوقت.
الشهوة الحيرانة ما بين الجسد والرومانسية المعدومة.
قبور منسية، وقبور نسكنها مؤقتًا في انتظار الانتقال للقبور المنسية
ومن يقع من بيننا يموت، يموت.
شاعر "دماغ" يعيش في دور المهموم الخائف
مطرب يغني لأحاسيس ميتة.
حالات مؤقتة من إبداع مزيف، طقوس الكتابة وجلسات تأمل.
سرقة، سرقة، سرقة
كتب عالمية على أرفف المدّعين..
ماركيز، وإيزابيل الليندي، وساراماجو
أسماء محفوظة عن ظهر قلب. " وسمع يا معلم".
(هأ هأ هأ هأ، أبقى قابلني )
فرجييننا وولف وانتحار الأمل، بمنتهى الجمود والحب
أروى صالح ويأس لا يمكن التعاطف معه.
سعدني السلاموني والسخرية من الاضطهاد.
الصديق وقت الضيق .. أحا
الصديق وقت الفرح .. أحا ومائة أحا
الكتابة الساخرة، والماكرة، والساقطة، والفضائحية، والموحية، والحقيقية، والمعلونة.
الإلحاد، والشيوعية، والسلفية..
كاتب وشاعر لا يسلم على سيدة باليد؛ لأن السلام باليد ينقض الوضوء.
شاعر جخ، كاريزما مؤذية.
كله كله كله ط .. ظ.. كبيرة
وأخيرا .. وآخرا كاتبة تتدحرج فى الحياة ككرة تتقاذفها عيون المتعبين
فتجلس وحيدة على مقهى ترصد كل ما سبق .

15 comments:

فاتيما said...

مفيش اصدق منه رصد
يا سهى

نظرتك و وصفك
للأشخاص و الأحوال
اكتر من دقيق و رائع


البوسات و الحضونات
عشانك
والفانوس دا
عشان نهى

۩

عصـــــــــــام الــــديــن said...

المبدعه الرائعه
سهى ذكى

يالهوى هو انا اغيب عن مدونتك اسبوعين ارجع الاقى كم الحقد الطبقى دى كله
ايه دى ياااميرة الحكايات انت ماخلتيش حاجه حلوه فى بلدنا ابدا
كل جمله فى البوست قضيه فى حد ذاتها . انت كاتبه كرنفال مشاكل وهموم وقضايا واشخاص وروايات واحاسيس

طيب خلينا نفكر شويه
السلامونى واليوم السابع وخرف العجائز والكاتب دى بتاع الموت سارماجو دى كله ايه علاقته ببعض؟
طيب بلاش الواد الجخ اللى طلع فجاه ذى الصاروخ وسيطر على عقليات الشباب ايه مشكلته هو كمان ؟ هو صحيح ماقدمشى جديد لانه بصراحه عمل خلطه غريبه جدا اسلوب القاء صعيدى يفكرنا بالخال وكلمات كرابيج ذى الحج احمد فؤاد ابو نجم وملامح بتفكرنى بمنير
ما علينا خلينا منه

سؤال برئ
هى مصر لسه فيها حاجه حلوه ؟
انا نازل مصر الاسبوع الجاى نفسى الاقيها ذى ماهى بحبها بكل مافيها

بحب مصر حتى لو لقيتها ساكنه فى متحف ومتحنطه

تحياتى اميرة الحكايات

osama_kalaf1974 said...

كل ماذكرت صحيح وهذا التشريح لنسيج الشعب بالإضافة الى أريفاع الاسعار فى كل شئ كل هذا والناس صابرة اليس هذا شئ جيد اليس بعد العسر يسر اليس بعد الضيق فرج

حسن ارابيسك said...

الكاتبة الرائعة
المهمومة بكل أبجديات الحياة
أبجدياتلانعرف فيالحقيقة من منا يلتصق بالأخر كالطفيليات
هل نحن نلتصق بها أم هي التي تلتصق بنا
الحقيقة الحالة التي تقمصت التدوينة رايت الحياة بها كثوب غامق جداً لانميز لونه الأصلي من كثرة همومة وأحزانه وأمراضه النفسية والعضوية فرأيت الحياة كثوب مرقع بكل تلك العلل
سهى رمضان كريم وكل سنة وانت طيبة ونهنوه بخير
تحياتي
حسن أرابيسك

سهــى زكــى said...

فاتيما وحشتينى اوى اوى
بصى انا مهما كتبت ولا حسيت ولا عبرت عمرى ما هوصل لمشاعر امومة عظيمة زى مشاعرك يا اجمل ام فى الدنيا
بحبك اوى اوى اوى

اه كل سنة وانت طيبة

سهــى زكــى said...

الصديق العزيز

عصام الدين

محتاج تنزل كل يوم الشارع وتعرف ناس كتير اوى وانت يمكن تصدق ان فعلا الموضوع فى حتة سودة كبيرة اوى

سهــى زكــى said...

اسامة خلف

كل سنة وانت طيب اولا
ومش عارفين لغاية امتى هانفضل صابرين مش عارفين

ربنا يقوينا جميعا

دمت بمرورك الرقيق

سهــى زكــى said...

صديقى الابدى

حسن ارابيسك

كل سنة وانت طيب يا اطيب صديق
ودامت صداقتناالى ماشالله بأذن الله

غالبا لا اجد الكلمات المناسبة للرد عليك فثنائك على كتابتى يعجزنى حقا عن الرد

يارب اكون بتقدم خطوة حتى لو كل فترة
ربنا يطمن قلبك ويريح بالك ويزود مالك ويجرى عيالك قدامك قادر يا كريم

رمضااااااااااااان كريم

دام لى مرورك يا صديقى

كريم بهي said...

كل سنة وانتى طيبة
جميل اوي اللى كاتباه

soly88 said...

فكرتينى بمثقفين وسط البلد
والاتيليه والجريون
وكله بيسترزق

حقى اهرتل said...

بمنتهى الجمود والحب
أروى صالح ويأس لا يمكن التعاطف معه.
كم اعجبتنى

حقى اهرتل said...

بمنتهى الجمود والحب
أروى صالح ويأس لا يمكن التعاطف معه.
كم اعجبتنى

حقى اهرتل said...

بمنتهى الجمود والحب
أروى صالح ويأس لا يمكن التعاطف معه.
كم اعجبتنى

محمود من الرياض said...

كل ماكتبتية هو الحياة بحلوها ومرها والمرة الجاية متجلسيش لوحدك عشان متتعبيش وياريت تقبلي عزومتي علي فنجان قهوة لما انزل مصر في قهوة من قهاوييك الجميلة وتقبلي تحياتي

محمود من الرياض said...

ياة ياسهي والله فعلا شاعر جخ بكاريزما مؤذية فالمفروض ان الشاعر عندما تسمعة اما ان تسرح معة بخيالك او تتمتع بتعبيراتة اما هشام الجخ فاول ما اسمعة تجديني اتمني ان يسكت