نونو فى اول يوم مدرسة

Saturday, May 8, 2010

اين أنت يا نعمة النسيان



1

عندما ترى السماء صافية تقرر ان تطير

تتضاعف احزانك

احساسك بالوحدة يتضخم

تشعر انك الانسان الوحيد التى قررت الدنيا ان تخاصمه

فعندما يقترب الزهايمر لايبالى احد اطلاقا بمن يعرفهم

يقترب الاولاد والجيران منه يسألونه عن حاجته

لا يتذكر ما هو المفروض ان يحتاجه

ينسي اللازم له ليعيش

ليس حزينا

لا يعرف فرق اساسا

بين الشعور بالبهجة والشعور بالحزن

لا يعرف الفرق بين الطفولة والشباب والكهولة

لا يميز مرضه اصلا وما يحتاج له دواء

يسير فى طرقات لا يعرفها

لم تمرق عليها يوما

يتوه ثم يعود مصادفة لمكانه

يعرفه الناس

يعرفون الى اين انطلق عقله

يميزونه اما هو فلا يميز احد

-2-

لا يعالج الزمن احاسيس الفقد

ربما يداوى ببساطة احاسيس مؤلمة عبرت

او يدفع الطيبون للتسامح والاشرار لزيادة شرهم

الزمن قاسى فى مسألة الفقد


نعمة النسيان


لا تتأتى لمن فقدوا من أحبوا ..

يزداد الشعور بفقدهم مع الزمن

فقط كل شخص يحاول ان يعمل فيها "عبيط"

ويتناسى ما فقده

اصبحت الحكمة الشهيرة

بأن الحزن يبدأ كبيرا ثم ينتهى صغيرا

كذبة

فالحقيقة

ان الحزن يبدأ كبيرا ولكنه مع الزمن

يتحول لاحد عناصر حياتك اليومية

لايصير هو الموضوع الرئيسى فى يومك

ولكنه يصبح اهم شىء تتحدث عنه

اذا ما دفعك احدهم لتتحدث عن نفسك

قيمة هو الحزن لا حد لها

تسير مثقلا به

واثقا من ان لا احد يوازى قيمتك فى الكون

لذلك فالحزانى رائعون ومبدعون الى حد كبير

من أمن للزمان وانتظر سعادته الدائمة

لابد أن تأتيه لطمة كبيرة على خده الناعم

الذى وردته الابتسامات بما يكفى

وفقد الحبيب من ضمن الاحزان الكبرى

ستعرف ذلك مع مرور الزمن

لأن وجوده يعنى آلا تحزن أبدا ..

الآخذ بالثآر

رغم أننى لا اتمتع بالمقدره عليه

الا انه اجمل ميزة يمكن ان يتمتع بها احد

فبعد ان يأخذ ثأره يهدأ حزنه

لكن هل يهدأ الحزن على المفقود بقتل اخر مقابله ؟!

4 comments:

عصـــــــــــام الــــديــن said...

اميرة الحكايات
لاول مره اجد نفسى غير قادر على الكلام
سؤالك منطقي جدا
لكن هل النسيان حقا نعمه؟
ربما ننسى احزاننا على فقد المحبوب ولكن انا على ثقه ان الم النسيان اشد مراره من الم الحزن


احزن على انك لاتحزن


تحياتى

اسامة said...

لا أظن نفسه تسكن، غلا بقدر شهوة الانتقام.. وهي شهوة مغايرة بل مضادة للحزن..
الحزن لأنه دافئ لأنه بلو الشجن، وبألحان الناي.. لأنه يتعامل مع الداخل بعمق... يغوص حيث أعمق أعماق القلب... لا يمكن له الا أن يكون شيئاً ساميا..

جميله متدفقه هي سطوركم
دمت بكل ود...
خالص تحياتي

سهــى زكــى said...

عصام الدين

هل النسيان نعمة ؟

نفسى فى اجابة

سهــى زكــى said...

اسامة

الحزن فعلا شعورا انسانيا ساميا ولكننا نحتاج احيانا لبعض الفرح لبعض التحرر من السمو المقيد للروح

الا تتفق معى
اتمنى ان اعرف لماذا لا ننسى