نونو فى اول يوم مدرسة

Tuesday, December 29, 2009

نهاية وبداية - لنفسى اسامحك

أن الذى يحدث قد حدث قبلا ناس يصدقونك ويحبونك
وأخرين يتمنون اختفائك أو تنشغل بمصيبة تأخذك
انت تلك المادة التى خلقت من عدم حسب قناعتى
إذ إننى أصدق فى وجوده أعرف أن له كل الفضل
فيما يدور حولى ومعى وداخلى وايمانا منى بأنه
الوحيد القادر على ذلك فأنا أحبه كل يوم أكثر
فهو الذى يجمعنى بكل جميل من جعلنى أرى
خريطة طريقى وطرق أخرين أعرفهم ولا اعرفهم
أنا المجذوبة بعشقه ولا اقبل غير رسائله
لأدرك كل يوم جديدا تعلمت بعد كل هذا العمر
أن التسامح هو طاقة الحب
ودونه تصبح كالقنفذ تلملم الحشرات
فى الطريق للغذاء
انا أسامح كل من أذانى يوما
لأنه كان يؤدى دوره فى حياتى فقط
وليسامحنى كل من شعر اننى أذيته لأننى
بدورى كنت اقوم بمهمتى أيضا
فقط اريد أن أعترف أننى احب الواحد الاحد
لانه يغدقنى بمحبة اتمنى ان أقوى على احتمالها

3 comments:

واحد من الناس said...

عودا حميدا
تغيب النحله كثيرا ثم تعود لتضع قطيرات من عسل تتراص تلك القطرات معا لتصنع لنا دواء وغذاء
انت ايتها النحلة الرائعه اسكرتينا بكلماتك الجميله
دومت بكل خير
نفتقدك كثيرا

سهــى زكــى said...

أه يا قلبى
بجد بجد بترسم على شفايفى ابتسامة اااااااااااد كدا ببقىوبحس ان يومى هيبقى جميل لما بالاقى تعليقاتك الرقيقة عندى واتمنى ان دايما استحق ثناء علي وتقديرك لكتابتى بهذا الشكل ، واهم حاجة ان لما حاجة متعجبكش تقولى برضه ماشى
اتفقنا صح
نهارك بلون قلبك يا اجمل واحد بين الناس
وشكرا لك متابعتى

محمود من الرياض said...

حقا اذا استرجع الشخص منا اصدقائة وزملائة واشخاص فرضت الظروف ان التقيهم وان اتعامل معهم ساجدهم كثر جدا طيب لية انا كنت بقابل دول ولا اتعرف علي دول ولا اصادق دول ولا احب دول ولا اكرة دول فعلا لان كل واحد فية كان يؤدي دورة في حياتي