نونو فى اول يوم مدرسة

Wednesday, November 4, 2009

بعض روح منه .. هوما تبقى من ليلة حب وحيدة

تسير البنت فى تلك الشوارع بشقاوة المراهقات الخجول اللائى
خرجن لتوهن من خلف حجاب ، تتلمس طريقا جديدا بحثا عن
آفاق أكثر رحابة وانطلاق لعقلها الذى أرهقه التفكير والتأمل
تتعثر قدمها الصغيرة ببقايا جثث لم يصيبها العفن بعد
غاصت فى لحمهم الطرى الذى لم يتيبس بفضل الرطوبة
لم تكن تعرف وقتها
أن تلك البقايا ستجدد خلاياها كما فى أفلام الرعب الأمريكانى البلهاء
انتظرت تلك البقايا طويلا لتعبر اى روح عليهم كى يتلبسوها أو تتلبسهم
لم تنزعج بقيامتهم الاولى ، لم تندهش فقد كانت سعيدة جدا
لأنها سببا لارتداد ارواحهم لاجسادهم ، صدقت أن لهم حياة وسذاجة
منها فرحت باحتفائهم بها
تهللت بوضعهم لتاج مرصع بألهة الحب الصغيرة على رأسها
أخذوا بعض من روحها وتناوبوا التحرك بها
كانوا سعداء وهى سعيدة لسعادتهم حتى كانت ليلة رائع
ة قبل ان يتملكها احساس بالدوار جراء فقد بعض روح ..
أصطحبها بعض الاصدقاء لمقابلته فى معبده
هز احساسها مشهده وهو يجلس متأملا متعبدا يستمع "للملك" بعشق
اكتشفت معه حبهما المشترك لأغنية نوال وفضل شاكر" أحاول"
وأغانى حميد الشاعرى الثمانينية
وعينيه الناعسة الواهنة من طول التأمل احتضنها بعينه
عبأ روحه ببعض من
تماهيا حتى شعرت انهما توحدا فى جسده
كانت ليلة كالحلم الطيفى الذى يراودك وقت شروق الشمس وانت نائم
كانت ليلة الحب الحقيقية التى عاشتها لأنهم هؤلاء
الذين اخذوا بعض من روحها لم يرضوا له
ا ان تعيش بكل روحها وان يتقاسمها معها حبيبا واحدا
لم يطيب لهم ان يروا بريق جسدها يتألق بينهم وهم موتى
كرهوا ان يستمتعا ببعضهما فهم يريدون لها
البقاء وحيدة بلهاء تشاطرهم بعض من
هربت منه وجرت ولم تتمكن من لقاءه مرة اخرى منذ ذلك الحين
ابتعدت صورة الحلم من مخيلتها ولكنها دائما ما تحاول
استعادته بعدما تأكدت من الموت المحقق لكل الارواح الغانية التى
لكن لم يحاول هو ان يرى سوى صورة لها غير تلك البنت
التى رافقته ليلة واحدة سحبت فيها بعض روحه
ورحلت دون ان تخبره السبب عن الاختفاء بعدما توحدا