نونو فى اول يوم مدرسة

Monday, May 11, 2009

الفصل فى الأصل

للأحزان
باستطاعتها أن تزن الأمر ما بين غد وأمس
كل ما عليك أن تقف مبحلقا ببلاهة للسماء
حاول أن ترى عيون العصافير التى تنافس بعيونها
لمعة النجم الذى
هوى على رأس المحزونين
لا داعي للقلق من تلك الأحلام الكابوسية التى تطارد كل من
يشعر انه الأفضل
تطارد كل مشتاق لحبيب تبخر وصعد
مكونا سحابة بيضاء لأنه أساسا لم يكن يقصد أن يتبخر
لا يمكن أن ترى نفسك حزينا ولا تعرف أن السبب
له علاقة وثيقة بالبحر والسحاب
وان السماء تلك المحطة التى تتعامل معنا باستهزاء
لا تهتم مطلقا
لما يعانى منه إنسان مثلك يقف أملا بالبهجة إذا
ما تحركت
السحابة يمينا ويسارا ليحاول القمر الظهور بصحبة نجمة
تتلألأ لا تهتم السماء لكم المخبولين والدراويش الذين يدعون
النور فهى على ثقة إنها الوحيدة التى تملكه
فتهزأ بكل كبرياء وصلافة من الذى يعتقد إن بإمكانه
الطيران فتلفظه من فوق وتتركه ليسقط
على رأسه مع حرص منها الا يسقط ميتا فهى تهتم
كثيرا لأن يصير مخبولا جديدا بها
فيظل مشغول حتى يموت بان
يطير

2 comments:

شريف الغريني said...

لا يمكن أن ترى نفسك حزينا ولا تعرف أن السبب
له علاقة وثيقة بالبحر والسحاب
*********
تقصدى : لا يمكن أن ترى نفسك حزينا ولا تعرف أن السبب ليس
له علاقة وثيقة بالبحر والسحاب
******
مش واضحة..مافهمتش ..
تحياتى

كراكيب نـهـى مـحمود said...

الفصل للأحزان
ولمداعبة السحاب والبحر
ولغبة الاختفاء التي يمارسها معنا الأمل والألم والنجوم وعيون العصافير
الفصل لنا وللحب
دمتي مبدعة