نونو فى اول يوم مدرسة

Sunday, March 29, 2009

أن تجاهر بالمحبة "للبشر فقط "

أستأنفت الساحرة الشريرة مزاولة نشاطها فى رسم بورتريهات روحانية للشخصيات
التى احبتهم ولازالت تحبهم وما يستجد من شخصيات ستقابلهم وتحبهم ايضا
مع العلم ان نشاط الساحرة الشريرة لا يهتم على الإطلاق
بما يروجه البعض من اشاعات حيث نما الى مسامع الساحرة
وهى فى قصرها الملكى انهم يقولون ان الساحرة ليست كتاب أدبى
وأنه كتاب تخدم به على نفسها
ترى هل يضر البعض ان اخدم على نفسى أو اسعى لمصلحتى
ولكن للاسف الشديد !
ولخيبة ظنهم ولخيبتى انا شخصيا ان 70% تقريبا ممكن كتبت عنهم
لا اعرفهم معرفة شخصية وأماكنهم لا تفيدنى على الأطلااااااااق
انما انا احب هؤلاء الناس واتمنى لهم اشياء جميلة
هل لابد ان احب الناس على كرسى المقهى فقط أو أمام شاشة التلفاز
او مع صديق فى حوار جانبى ولا احاول ان اخبرهم بشكل علنى اننى احبهم
وخاصة ان محبتى لهم ليست فردية وان الملايين يحبونهم
فمثلا الملك
"محمد منير"
بالتأكيد ليس بينى وبينه مصلحة شخصية وكذلك د. صلاح عنانى الفنان التشكيلى الكبير
والمذيع عمرو رمزى "حيلهم بينهم "
والممثلين " أحمد حلمى ، وأحمد عيد ، واشرف عبد الباقى " والممثلة "كارولين خليل"
والمخرجة "شيرين غيث"
وكذلك كل اصدقائى
ترى هل يغدقون على من خيرهم المادى والابداعى ويضحون بوقتهم
الثمين من أجلى لاكتب عنهم
انا فقط كتبت عن كل من أحببتهم وليس من شأنى على الاطلاق
ان الكتاب جمع بين صفحاته ناس بينهم عداوة او لا يحبون بعضهم البعض
فالامانة تحكم على الجميع ان يتعاملوا مع الكتاب كنص ادبى له احترامه وخصوصيته
وهو نص ادبى مستند لشخصيات واقعية ليست وهمية ولم تمت
هل كان لابد ان انتطر حتى يموتون لأكتب عنهم
هناك شخصيات كثيرة من حقها ان تسمع كلمة
احبك
وهى على قيد الحياة
ولمن لم يفهم ذلك له كل الحق فى أن لا يقرأ كتابى
رؤى الساحرة الشريرة
كان من الضرورى ان اكتب على غلاف هذا الكتاب
" للبشر فقط"
بالمناسبة
بدأت اولى بروتريهاتى بعد عودة الساحرة
بالروائية الجميلة الرائعة صاحبة اجمل صوت وارق ابتسامة
مى خالد
وهى كاتبة حقيقية تأخذ على عاتقها الكتابة كهم انسانى وليست لعبة يومية
بل هى بالنسبة لها سر وجودها
وتستمر الاسماء تباعا انشالله
كل الناس الذين قابلتهم فى الفترة الماضية بداية من الرسامة الشابة "سحر عبدالله "
ونهاية بالصحفية العقر "رغدة صفوت "والمجموعة الرائعة التى
تثرى الحركة الادبية بالاسكندرية "اطلالة "وأهل "كلاى كافيه"
واصدقائى من المدونين الذين قابلتهم فى الفترة الماضية فى مناسبات التوقيع
والاحتفالات الادبية المختلفة ومنهم "حسن ارابيسك" و"فاتيما"
وهناك الكثير والكثير فى جعبة الساحرة
أما عن مدونتى هذه فتستمر كما هى ليومياتى او مذكراتى الادبية او أى فكرة اخرى
وها انا اصفى ذهنى دائما من افكاره حتى تبقى المادة الخام لروايتى الجديدة
"أبنة الله " التى أعد فيها الان .
اعلان صغنن
يوم الثلاثاء القادم31/3/2009 الساعة 5 حفل التوقيع الثالث لروايتى "جروح الاصابع الطويلة "
وذلك بمقر حديقة الاورمان بالجيزة -ضمن فعاليات مهرجان زهور الربيع
ياريت تيجوا واللى عندو عيال يجيبهم عشان يلعبو مع نهى
وتبقى حفلة بهجة وحب وتوقيع وربيع
وكل سنة وكلنا محبة

5 comments:

نسرين حمدى said...

حبيبتى سهى

كل من يعرفونك عن قرب, يعرفون انك لا تتجارين بمشاعرك ولا بروحنياتك, أستمرى و لا تستديرى للخلف
نسرين

eshrakatt said...

لا يقظف بالنوى الا الاشجار المثمره
عارفه جدو كان بيقولى زمان
اغيظ من عاداك من لا تشاكل واتعب من ناداك من لا يجيبه
وحياة عيونك لو ولادى مكنش عندهم امتحانات كوارتر كنت جتلك من اخر الدنيا اصلى ساكنه بعيد اوى عن الجيزه
بحبك ووحشتينى موت
ربنا يوفقك ومن نجاح لنجاح يا قمرة
محبتى يا جميله

حسن ارابيسك said...

سهى ذكي
أيتها الساحرة
الم أقل لكِ من قبل
أنهم يخشون من سحرك من هذا الوافد الجديد-أدب سهى ذكي _ ولسوف يعملون له ألف حساب ولسوف يؤرقهم سحرك في مضجاعهم
تحياتي
حسن ارابيسك

كريم بهي said...

كلما اتيت لمدينتك
تعلمنى صناعة البسمات
من طين الحياة وبؤس الشمس

فان ان نجاهر جميعا بحبك

كريم بهي

hesterua said...

البوبى يعوى والقافلة تسير
:)
عالم الروحانيات والأحلام لا خلاف على وجوده وعلى امتلاك بعض الناس شفافية معينه تجاه الحالة دى

فى انتظار تجربتك المميزة
:)