نونو فى اول يوم مدرسة

Sunday, March 29, 2009

أن تجاهر بالمحبة "للبشر فقط "

أستأنفت الساحرة الشريرة مزاولة نشاطها فى رسم بورتريهات روحانية للشخصيات
التى احبتهم ولازالت تحبهم وما يستجد من شخصيات ستقابلهم وتحبهم ايضا
مع العلم ان نشاط الساحرة الشريرة لا يهتم على الإطلاق
بما يروجه البعض من اشاعات حيث نما الى مسامع الساحرة
وهى فى قصرها الملكى انهم يقولون ان الساحرة ليست كتاب أدبى
وأنه كتاب تخدم به على نفسها
ترى هل يضر البعض ان اخدم على نفسى أو اسعى لمصلحتى
ولكن للاسف الشديد !
ولخيبة ظنهم ولخيبتى انا شخصيا ان 70% تقريبا ممكن كتبت عنهم
لا اعرفهم معرفة شخصية وأماكنهم لا تفيدنى على الأطلااااااااق
انما انا احب هؤلاء الناس واتمنى لهم اشياء جميلة
هل لابد ان احب الناس على كرسى المقهى فقط أو أمام شاشة التلفاز
او مع صديق فى حوار جانبى ولا احاول ان اخبرهم بشكل علنى اننى احبهم
وخاصة ان محبتى لهم ليست فردية وان الملايين يحبونهم
فمثلا الملك
"محمد منير"
بالتأكيد ليس بينى وبينه مصلحة شخصية وكذلك د. صلاح عنانى الفنان التشكيلى الكبير
والمذيع عمرو رمزى "حيلهم بينهم "
والممثلين " أحمد حلمى ، وأحمد عيد ، واشرف عبد الباقى " والممثلة "كارولين خليل"
والمخرجة "شيرين غيث"
وكذلك كل اصدقائى
ترى هل يغدقون على من خيرهم المادى والابداعى ويضحون بوقتهم
الثمين من أجلى لاكتب عنهم
انا فقط كتبت عن كل من أحببتهم وليس من شأنى على الاطلاق
ان الكتاب جمع بين صفحاته ناس بينهم عداوة او لا يحبون بعضهم البعض
فالامانة تحكم على الجميع ان يتعاملوا مع الكتاب كنص ادبى له احترامه وخصوصيته
وهو نص ادبى مستند لشخصيات واقعية ليست وهمية ولم تمت
هل كان لابد ان انتطر حتى يموتون لأكتب عنهم
هناك شخصيات كثيرة من حقها ان تسمع كلمة
احبك
وهى على قيد الحياة
ولمن لم يفهم ذلك له كل الحق فى أن لا يقرأ كتابى
رؤى الساحرة الشريرة
كان من الضرورى ان اكتب على غلاف هذا الكتاب
" للبشر فقط"
بالمناسبة
بدأت اولى بروتريهاتى بعد عودة الساحرة
بالروائية الجميلة الرائعة صاحبة اجمل صوت وارق ابتسامة
مى خالد
وهى كاتبة حقيقية تأخذ على عاتقها الكتابة كهم انسانى وليست لعبة يومية
بل هى بالنسبة لها سر وجودها
وتستمر الاسماء تباعا انشالله
كل الناس الذين قابلتهم فى الفترة الماضية بداية من الرسامة الشابة "سحر عبدالله "
ونهاية بالصحفية العقر "رغدة صفوت "والمجموعة الرائعة التى
تثرى الحركة الادبية بالاسكندرية "اطلالة "وأهل "كلاى كافيه"
واصدقائى من المدونين الذين قابلتهم فى الفترة الماضية فى مناسبات التوقيع
والاحتفالات الادبية المختلفة ومنهم "حسن ارابيسك" و"فاتيما"
وهناك الكثير والكثير فى جعبة الساحرة
أما عن مدونتى هذه فتستمر كما هى ليومياتى او مذكراتى الادبية او أى فكرة اخرى
وها انا اصفى ذهنى دائما من افكاره حتى تبقى المادة الخام لروايتى الجديدة
"أبنة الله " التى أعد فيها الان .
اعلان صغنن
يوم الثلاثاء القادم31/3/2009 الساعة 5 حفل التوقيع الثالث لروايتى "جروح الاصابع الطويلة "
وذلك بمقر حديقة الاورمان بالجيزة -ضمن فعاليات مهرجان زهور الربيع
ياريت تيجوا واللى عندو عيال يجيبهم عشان يلعبو مع نهى
وتبقى حفلة بهجة وحب وتوقيع وربيع
وكل سنة وكلنا محبة

Saturday, March 14, 2009

دماء مخمورة

فى دم الرجل الحزين تسرى الخمر وكأنها سم بطيء المفعول
يشرب كأسه وينظر حوله يغازل اى لحم طرى يتحرك حوله
يطير قبلاته فى الهواء بعشوائية
يرفض الجلوس مع رفاق البار المتحققين فى مجالات مختلفة إلا فى الحب
جميعهم رضي بما وصل له دون الالتفات لذلك القلب الوحيد
سبب تجمعهم
ينسى تلك الحبيبة التى ارتمت من السكر ايضا فى انتظاره حتى يعود
نسى انها لا تستطيع اظلام المكان لخوفها من هجره
يجلس مستعذب ألم افتقادها وهى تنتظره !
يستمتع بحالة توهج روحى لا يدركها إلا من وصل لها
ومع مرور الزمن وخبراته غير العليمة فى الحياة تأكد
أن 90%ممن يشربون يعودون بشر
وان ال10% وحوش
لم يسوء حظه وقابل احد هؤلاء الوحوش ولو مرة واحدة
هى الشيزوفرينا أو التشتت أو اى مسمى مرضى
يمكن أن تطلقه على من يتنقل بين ناس مختلفة التوجهات والطبائع
فمن مجموعة العمل المتآرجحة بين القيد والحرية
الى مجموعة المتثاقفين الذين يصرون
على التظاهر بالحرية وهم عبيد أوهامهم وأفكارهم المحدودة
ونهاية بجماعة السكر الرقيقة المسجونون داخل مشاعرهم وفقدانهم للحب
ترى لماذا يستمتع اى إنسان بالبحث عن أحزان
تلك الصورة المملة التى نقلتها لنا وسائل الإعلام عن السكارى
المترنج الذى يخرج فى يده زجاجة خمر
لينفى عن نفسه صفة "الجبن" بصوت هزيل مرتعش
"أنا جدع"
فى كل الأماكن الذى جمعته فيها الليالى مع ناس يشربون
لم يشاهد ذلك المشهد الشهير
فى الأفلام العربية وبعض الاجنية ، فقط تغازل ذاكرته
تلك الرباعية الجاهينية الشهيرة
هل لان القدر لم يسوقه لأماكن يسكر فيها نماذج الأفلام
أم لأن الحقيقة أن الوضع محزن إلى حد السخرية


Friday, March 6, 2009

لم تعد هناك ضفائر

اللوحة للفنانة الشهيدة نهر اسامة البحر
أجلس فى غرفتى الصغيرة على سريرى الصغير
أقرأ فى كتاب صفحاته تعدت المائة الرابعة
ثم اقطع قرأته بنظرة بعيدة من بلكونة الغرفة الى السماء
اراقب أسراب الحمام وهى تتسابق
وتتنافس أعلام العشش الكثيرة من حولى
لتحفز الحمام على السباق
لم ارى مرة واحدة حمامة
تتأخر فكل عضو فى السرب له دور فى المقدمة
كل عضو له الفرصة ليصبح اول السرب وقائده
ثم اعود لسريرى الصغير والذى استند على
حائط ملىء بالكتابات عن أيام مرت على بحلوها ومرها
وخطوط لاصدقاء دخلوا غرفتى
كل واحدة منهن كانت تترك بخطها كلمة للذكرى
ثم تأخذها الأيام برفق
أحادث اشباح تسمع عنهم امى كلما انتهيت
من غرفتى وخرجت لأجالسها قليلا ، فتخبرنى
بهدوئها المبكى
"نفسى يمشوا من عندك وترتاحى بقى
يا بنتى العفريت اللى عليكى مش هايسيبك ابدا الا لما تسبيه
تعالى أوديكى لشيخ يحل لنا العقدة "
اتعارك معها على اعتقادها وأخبرها
بنفس الهدوء الشبحى الذى أتقمصه دائما
كلما حادثتها فى ذلك الموضوع
"ماما أنا مرتاحة اوى مع عفاريتى "
واتركها عائدة لغرفتى التى اشعر
انها تنتظرنى بشغف
أحتضن عرائس قطنية كنت أسميهم على أسماء
صديقاتى وأتأنس بهم فى غيابهن
"بالمناسبة لم اعد أؤمن الأن
بسكن صديقاتى فى العرائس القطنية "
أعود لكتاب جديد أو ربما سحبت
كشكول او أجندة لاعيش فى دور
كاتبة سقط عليها الوحى سهوا
ادخل فى ذاتى اكثر وأتألم لأن أمى لا تفهم
اننى سعيدة بعفاريتى جدا
حذرتنى كثيرا وهى تبكى وأنا أتعجب من بكائها
"يا بنتى العمر بيجرى والعفاريت مبترحمش
الحقى نفسك انا خايفة عليكى
عايزا اطمن عليكى قبل ما اموت "
لكن بكل أسف وحب ، جرى العمر يا أمى
جرى الى غير رجعة ، وانت وانت
وانت مت نعم مت
لم تعودى هنا ، كى أخرج اليكى مذعورة
من عفاريتى لاتقوى بخوفك على
وادعى القوة ثم اعود لهم احاربهم
كى انادى عليكى اذا ما مر ذلك الشاب الوسيم الذى
كنت انتظره كل يوم وهو يمر من تحت البلكونة
أسألك هل ينتبه لى ويعرف ان هناك فتاة تحبه فى السر
فتخبرينى بكل الحب والخوف
ان حبى ينتظرنى بعيدا عن هنا
أين أنت الأن؟
أريد حضنك حالا!
أريده اكثر من اى حضن فى هذا العالم
بطة بطوط
هل من ابتسامة أراها فى الحلم تجعل أيامى القادمة
فى حمرة خديك ولمعة عينيك وبياض قلبك
انا ذاهبة الأن للنوم فى حضن صغير
يملأ على فراغ شقة فارغة
لا يشغلنى فيها النظر من البلكونة
ولا يمر فى سمائها حمام ولا تداعبنى فيها عفاريت
انتظرك فى الحلم
فلا تتأخرى
**********
أمايا يا أما .. أمايا يا أما
شدى الضفاير ، شدى رباطها عصبينى
لو قادرة يا ما لو قادرة يا ما
تقيدها قيدها وقيدنى
شعورى موجة عمالة تلعب عمالة ترقص فوق جبينى
شعورى شوق وبشوقى حايرة
ما نا عارفة ماشية
ما نا عارفة طايره
وكلام ف سرك وباقولها مرة
عذاب بحس
عذاب وثورة
امايا يا ما امايا يا اما
شدى الضفاير شدى رباطها عصبينى
لو قادرة يا اما تقيدها
قيدها وقيدنى
اما يا اما جوايا ليه
اما يا اما جوايا ايه
جوايا حيرة
جوايا ضلمة
جوايا طير قلقان فى عشه
لا نا قادرة اشيله ولا قادرة اهشه
وكلام فى سرك بقولها مرة
عذاب بحس
عذاب وثورة
اه اه امايا يا اما شدى الضفاير
شدى رباطها عصبينى
لوقادرة يا ما
لو قادرة يا ما
تقيدهاقيدها وقيدنى

أغنية الفنانة / حنان ماضى