نونو فى اول يوم مدرسة

Friday, January 16, 2009

أتمنى ان يغير الحنجورين الكون

فى الوقت الذى يكافح فيه زميلنا الصعيدى الصبور الصحفى "محمد عبد العزيز" لعلاج ابنته التى ولدت بنخاع شوكى غير مكتمل ويدعو الله كل لحظة ان يراها طبيعية
وفى الوقت الذى يبحث فيه صديقنا "سمير" عن فتاة يحبها حتى ينسى معها ما يراه على قناة الجزيرة من مجازر فى كل دول العالم
وفى الوقت التى تخطط فيه صديقتى للحصول على شاب تحبه أكثر من نفسها وتقضى معه الباقى من العمر حتى لا تموت وحيدة
وفى الوقت الذى يقوم فيه كل جامعوا الاموال بعدها الان ووضعها فى البنوك ضمانا للمستقبل المجهول
ويجرى احدهم مسرعا لموعد عمل اذا تأخر عليه ربما راحت عليه الفرصة وفى الوقت الذى يحلم فيه كل انسان بتحقيق امنية حياته
مع كل فعل يموت طفل ومع كل امنية تموت امانى ومع كل ألف يموت ألف وهذا حالنا منذ زمن
نغيب نغيب وفجأة نتذكر انها هناك
نغيب نغيب وننتفض وكأننا نائمون وفجأة أصبتنا رجفة مفاجأة
الى كل من يصرخ الان باسم فلسطين
أتمنى أن تظل تتذكرها حتى تموت مثلما يذكرونها هم حتى يموتون
هم فقط الذين سيذكرونها حتى يموتون
اما نحن هنا فلنا الله لاننا نحتاج بالفعل لانتفاضة عالمية تنقذنا مما نحن فيه
فلسطين عرف كل العالم قضيتها ولماذا تحارب ومن تحارب
اما نحن هنا فى بلدنا لا نعرف قضيتنا ولا نعرف من عدونا ولا كيف نحاربه
اننا ننتهك ببساطة ولا نتحرك من مكاننا
اذا كان لدي كل من يستطيع طاقة للصراخ باسم فلسطين
أرجوه أيضا أن يصرخ باسم مصر حتى يحررها من عبودية لا تفرق كثيرا عن الاحتلال
الاثنان وجهان لعملة واحدة
اعرف اننى فاشلة فى السياسة تماما
لا اجيد التحدث عن احوال الشعوب ولكننى ببساطة مواطنة عادية فى بلد عربى
اعانى لى ولغيرى ،من سرقة ونهب وقهر واهانة وتعذيب يتعرض لهم كل من يفكر ان يعلو صوته برأى او وجهة نظر مختلفة عن غيره
مننا فينا بنعمل دا
فما بالك لو كان مع حاكم او مسئول
تقدر تصرخ بجد

7 comments:

Che said...

طبعا لا محدش يقدر يصرخ فينا .. او نقدر نصرخ على احوال الناس التانيه مش احوالنا .. لاننا اصبحنا جبنا و خوافين .. نصرخ على البعيد عشان مش هيطولنا انما القريب ممكن يضربنا

محمد إبراهيم محروس said...

يا ريت الصراخ بيفيد يا سهى ده حتى الصراخ طعمه مر قوي
مخنوق في الحلق قاتل دموع العين
ساحب في قلب الجوف
ميت مليون علامة ذل
يا ريت يا سهى نقدر نصرخ
يا ريت
خالص تحياتي لتجديد الالم

حسن ارابيسك said...

توارد الفكرة
أو تداعي الفكرة
أحمد الله ان تدوينتي ست الدار سبقت هذا النداء
حتى لاتخبريني مثلما حدث من قبل أنكِ كتبتِ مايشبهه من قبل
على أي حال هو شرف لي
توارد فكرة أو تداعيها
مع كاتبة وروائية بحجم سهى زكي
معجونه بتراب هذا البلد النقي
ومهمومه بهمه

ونداءك هذا
نداء الإستغاثة لمن تستحق بكل تأكيد أن نتسابق جميعاً في نجدتها وإنتشالها من هذا المستنقع الكرية الذي يغير طعم ولون ورائحة كل شئ جميل في هذا البلد
تحياتي
أشكر من قلبي كل مساعيكِ الحميدة الجميلة
بنت بلد مصرية غاية في الجمال
حسن أرابيسك

سهــى زكــى said...

تشى

بجد اتمنى ان يظهر فينا جيفارا فى يوم من الايام

قول يارب

سهــى زكــى said...

محمد ابراهيم محروس
تعرف ان الصراخ احيانا بيفيد بس لنفسك بس ، يعنى تصرخ تطلع طاقة حزن وغضب وبس لكن انك تطلع بنتيجة ايحابية "مستحييييييييل"
شكرا لدوام الصداقة

سهــى زكــى said...

حسن ارابيسك

شوف والنبى الكلام ، يعنى ينفع برضه كدا ماشى يا عم انت الاول المرة دى ، بس لعلمك احنا هانفضل نتخانق كدا كتير عشان الاصدقاء فيهم كتير من بعض وافكارهم بتبقى شبه بعض فمش غريبة ابدا اننا نكتب كمان عن حاجات بتشغلنا مع بعض ولا ايه
عموما ربنا يبارك فيك قادر يا كريم ودايما كدا بنحفز بعضنا على الافكار والكتابة

سهــى زكــى said...
This comment has been removed by the author.