نونو فى اول يوم مدرسة

Wednesday, December 17, 2008

استغاثة

كالميت
أنتظر أن يطرق باب مقبرتي حي
كالميت
أخاف أن أصدق كتب الرصيف عن عذاب القبر
وهل لعذاب القبر شكل آخر غير الوحدة ، فمن ذا الميت الذى يسعد بوحدته؟!
ربما لاننى لم أستطع إجابتهم هؤلاء الملائكة الذين أحاطونى وقت دخولى
أسئلتهم لم يجدوا إجابتها المقررة عندي
لم أذاكر جيدا لهذه اللحظة ؟
لحظة الوحدة
من ربك ومن بعث فيكم ومن و من ومن ؟!
ترى هل سيغضب ربى منى لأنني رفضت من باب العناد فقط أن أجيبهم
ترى هل سيغضب ربى منى لأننى قلت لهم بملىء فمى أننى غضبانة منه
( ها بس)
لأنه تركنى وحيدة وحيدة ولم يعطنى هدأة الروح
لأنه جعل دمعى كماء النار إذا ما سقط سهوا
ولأنه جعل الحياة من حولى كابوس لا أفيق منه
نعم
أنا غضبانة منك يا ألهى
ألست أبى وأمى وآخى وحبيبي
ألست المنوط بحمايتى من حزنى
إذا
إحمنى منى
إحمنى من أشواك الرغبة السامة المزروعة بسريرى القطيفة
إحمنى من ضخ دماء الخوف بقلبى اثناء مرور النملة بجوارى
وانا أحتضن ابنتى خوفا من الليل الصاخب فى كل الدنيا الا فى بيتى
يا حبيبى
أنا اتوسل اليك ان ترضى عنى وترفع عنى غضبك وتخرجنى من وحدتى التى طالت
أو دعنى اتحمل عذاب القبر راضية مرضية ..
فقط انا برحمتك استغيث
اصلح لى شأنى كله ولا تكلنى الى نفسى طرفة عين
لا تكلنى الى نفسى طرفة عين
لا تكلنى الى نفسى طرفة عين
لا تكلنى الى نفسى طرفة عين
لا تكلنى الى نفسى طرفة عين
أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأه
ألم يفتك برأسى المتعبة من التفكير
هل سأظل هكذا أخاف منك ، انا اراك واصدق بكل ما تفعله
أراك واعرف انك ترانى ، هل لما انا فيه اخر؟
اننى حزينة
ارفع مقتك اللعين عنى
انا حزينة
لا تحملنى ما لا اطيق
انا حزينة
لا تحاسبنى بما نسيت وبما اخطأت
فقط
سامحنى
سامحنى

3 comments:

ميرا said...

انا عارفة الاحساس ده جدا
احساس زهرة بردانة
##########
"ما ابكاااااااااك الا ليضحكك

م/ الحسيني لزومي said...

من اجل مصر
شارك في الحملة الشعبية للقيد بالجداول الانتخابية وادعو غيرك
ضع بنر الحملة علي مدونتك
البنر موجود علي مدونتي
اذا كنت ترغب في وضعه علي مدونتك ارسل ميلك كي ارسل لك كود البنر
ارجو المعذرة للدخول بلا مقدمات لأني ادخل علي مئات المدونات يوميا
م/ الحسيني لزومي
مدونة /مواطنون ضد الشعب
-----------------

saadebaid said...

ربنا يعلم
ربنا بيرحم
ربنا بيغفر
ربنا يقويكي