نونو فى اول يوم مدرسة

Sunday, September 23, 2007

الليلة المحمودية


اللهم ما صلى على النبى
والنبى الليلة بتاعة الاخ محمود عزت عند ميريت امبارح كانت تشرح القلب الحزين ، اه والنبى
بداية من النور الجامد قوى البركة الكبيرة اللى يارب يخليهلنا لانه من اخر الشعراء المحترمين
عم أحمد فؤاد نجم ربنا يديله الصحة يارب وبعدين الاستاذ /محمد هاشم


ثم لا مؤاخذه ندخل على
الميغة الكبيرة قوى قوى وحضور الحفلة بالصلاة على النبى واللى كان مالى الكراسى كلها وواقف كمان
ونور الاحتفال بماشاء الله الروائى الشاب
طارق امام
ورغم انه ساب يعنى كام معاد مهمين عشان الاخ الكريم محمود إلا أنه محسش بالندم لأنه كان حابب شغل الشاعر جدا جدا ومستعد يضحى بأى حاجة عشان خاطره و هو ولا مؤاخذه اللى هايقدم الاخ الشاعر لامؤاخذه
وقدمه حتة دين تقديمة
ودين النبى جامدة قوى ، يعنى قعد يقوله كلام من نوعيه المراوحة والمجية والتناص والتماس والاحساس والوعي
والكلام الجامد دا اللى ميعرفش يقوله غير
جان لامؤاخذه الكتاب الاستاذ/ طارق امام
وبعدين بقى كل واحد قال رأيه فى الديوان بصراحة ومكنش
فيه مجاملة ولاسخرية ولا اى لبلبلبب رغى يعنى من اللى فى الندوات التانية واتكلم اخوه الاستاذ عمرو ، شاب مؤدب جدا وحياة النعمة يعنى كان بيشكر فى ديوان محمود كأنه اخوه بالضبط
واتكلم اصحاب محمود اللى اثبتوا ان الشعر الحقيقى بيوصل لأى حد واى عقلية واى وعى لأنهم أكدوا رغم انهم مش مهتمين بالادب قوى الا ان محمود قربهم منه جدا بطريقته فى كتابة الشعر وأكد اصحابه اللى من دينه ودمه نفس الكلام اللى انا قلت اه والنبى اصلى انا قلت انى الديوان دا فتحة خير يعنى وان حوده عنده اكتر من كدا بكتير لسة فى الجراب ... ودا اللى انا متأكدة منه
ورأيى الاكثر تواضعا يعنى معلش انا شايفه ان محمود لو كتب رواية او قصة قصيرة هايكسر الدنيا بما فيها دنيتى انا وشوية كدا زيى على جنب ، طب وحياة بنتى وغلاوتها عندى اللى بقوله دا حقيقى وبكرا تشوفوا ، محمود عزت روائى مستخبى
وهايطلع يورينا وربنا يستر
ويجعله عامر يا عم هاشم ويا دار ميريت قادر يا كريم



كل سنة في معرض الكتاب
أتمنى إني أخبط صدفة في كتف "ميج رايان "
أعتذر لها و نحب بعض و نخرج ناكل أيس كريم
و نشرب قهوة و نتفرج على الكتب
و إحنا ماسكين إيد بعضو ساعتها حقرا كل الكتب
كل الكتب اللي بجيبها من معرض الكتاب
وأرجع بيتنا أركنها على جنب و أفتح الكمبيوتر
أتفرج على أي فيلم لـ "ميج رايان "...

من ديوان شغل كايرو لـمحمود عزت

11 comments:

hamsaa said...

عقبال ليلتك يارب
بتثبتي من كلامك انك ست عاقلة قوي و جدعة جدا و هادية لابعد الحدود تمنياتي لكي بالتوفيق
لما يكون في ندوة تانية قوليلي قبلها علشان استعد و احضرها و اشوفك متفقين

سهــى زكــى said...

همسة ...
متفقين يا قمر ... اول ندوة جاية دا معاد بينا انشألله .. متفقين

fawest said...

كدة يا سهى
أنا فين
بهزر
فرصة جيدة أنى عرفت ان طارق ساب كام ميعاد
بس اهو عرف فى اخر الندوة ميعاد تانى
ممسسسسسسسسسساااء الخخخخخخخخخخير

علوة said...

لا مؤاخذة
ههههههههه
لا مؤاخذة

ايه الجمال ده
عموما المدفع ضرب عليّ اهو ومقومتش افطر عشان اعلق

بوسي لي نهى وهاتيلها حاجة في حدود نص جنيه كده على حسابي

صباح الفل

كريم بهي said...

سهى
كل سنة وانتى طيبة
ومحمود عزت شاعر حلووو اوى

سهى
بدعيكى لقراءة اخر قصائدي
سكر فوق جثة الشمس
وهانتظر رأيك كالعادة

كريم بهي

Zain said...

العزيزة سهى
طبعا دي أول مرة وانشاء الله مش آخر مرة، عجبني قوي كل اللي كاتباه خصوصا النفس الطويل اللي مافيش فيه مطبات، عامية عالية قوي ، عامية من العيار التقيل، المهم مبروك للشاعر الجميل محمود عزت "شغل كايرو"، ولكل الحبايب اللي كانوا حاضرين، ولتنويهاتك المهمة جدا.
خالص تحياتي ومودتي

سهــى زكــى said...

فاوست ... انت فى العقل الباطن كفاية عليك ولا ايه

سهــى زكــى said...

علوة ... اااه قلبى ، ايه النور دا يا علوة ، وكمان مقمتش تفطر عشان خاطر تعلق ، دى تضحية عمرى ما هانساها وبعدين نصف جنيه كتير عليك وانت لسه بتبدأ حياتك ، عموما حوشهم معاك عشان هى هاتتجوز قنديل فانت تصرف عليهم ههههههههههاى

سهــى زكــى said...

كريم بهى ...ازيك يا كريم ، انا فرحت اوى بتلفونك وكل سنة وانت اطيب يارب وحاضر هاقرا أخر قصايدك ياباشا

سهــى زكــى said...

دكتــــــور/ زين
ايه النور دا يا د. خلى بالك كدا فى ناس هاتغير ، عموما انا راضية بزيارتك النادرة الجميلة دى ، لأنها بالتأكيد مبتبقاش على اى حاجة ودا مهم قوى ، قبلاتى لتسابيح ، ونورتنى بجد

محمود عزت said...

أشكرك يا سهى :))
نورتيي حفلة التوقيع يا فندم
معلش إتأخرت في الرد عشان مردوم بالكتب لإمتحانات البكالوريوس
إدعيلي