نونو فى اول يوم مدرسة

Saturday, September 29, 2007

هل لديك تعويذة مجربة للشر ؟

هل لديك تعويذة مجربة للشر؟
-1-
أنا وأنت ظلان لشجرتان كبيرتان جدا علينا
وقفنا نتأمل السماء من تحتهما لكننا حتى الأن
لا نستطيع الوصول لفتحة صغيرة من بين أوراق
الشجرتان الكثيف لرؤية السماء المتباهية بعلوها هناك
لكن مع ذلك أنا لست حزينة جدا على هذا بقدر
حزنى على أننى وحدى التى تتشبث بأمل أن أراها
يوما وهى تمطر على رأسى بذلك الخير الوفير
التى تدخره لى وأعرف أننى سأنعم به يوما
ربما أكف عن البكاء على الطيبيون الذين يموتون
قبل الأوان بأمراض خبيثة أو حتى بلا مرض لأنهم أطهار
ولهم الجنة ...!
لن تكون هنا لتستمتع بنعمة البكاء عليهم فالسماء
تمنع عن معدومى الصبر خيراتها،وتمنع عن المتمردين
بطولهم جمالها ، وربما تمطرعليك ذات يوما عقارب
وضفادع وأجنة مشوهة من أولاد الزنا كى تتسخ بالدماء
وعساك فى هذا الوقت أن تفعل لارضائها
أنت وشجرتك البلهاء الذى تتباهى أحيانا بأن ظلك يفوق ظلها
لأنك تتناسى الاطفال المعذبين بأمراض لا يحتملونها
وتتجاهل الارامل اللاهثات خلف " لقمة العيش "
-2-
يا ألهى لا تضعنى فى أختبار يفوق قدراتى
فلم يكن فى حسبانى ابدا الاستعداد لهذا الاختبار القاسى

هشة لا تقوى على رؤية البلهاء والمعاقين
والمجذوبين الذين يطوفون الأرض بعفنهم وعتههم
لا أرضى بهذه العظة

كيف ترضى يا الهى ان يكون لك عبد لايقوى
على النفخ فى البالونات المهملة فى محلات اللعب القديمة
والذى مر عليها زمن فقير ومعدم أيضا ، لماذا ترضى
بالضعف والوهن ولا ترضى بالقوة والعظمة
كيف أخبرنى ؟ أعطنى أشارة ، كيف تحب الضعفاء ؟!
وليس من صفاتك الضعف وليس من اسمائك الوهن
ولا نسبح لك بالخوف فقط !
أرحم ، أرحم ، أناديك يا رحيم ... أرحم لاترضى هكذا

بضعف الضعفاء ولا تزد فى تعاستهم
على أمل سعادة بعيدة المنال " فى الجنة !"
أين الجنة الأن ؟
أننا هنا .. على الأرض .. خلقتها
ثم ألقيت بأجسادنا المريضة عليها .. وضعت لنا هذا
الأختبار الكبير نتعلم ونتعلم ونرسب ونرسب
من نجح رسب ومن رسب نجح
ولن نعرف أبدا ولن يعرف احد ما هى
مقاييس النجاح والرسوب لديك .. كرمت بنى أدم ...
أى نحن .. البشر.. بالعقل والاحساس .. لماذا ؟!
-3-
هل من تعويذة تقينا من الاحساس بالخير ، بالحب
هل من تعويذة نتمتم بها او نصنعها
لتضع لنا الدنيا تحت اقدامنا
الأن الأن
****************
الخطاب السابق كتب بتاريخ21/6/2005بعد زواجنا بخمسة شهور

فقط وبمناسبة خلاف عنيف بينى وبين محمد بكر رسالة اعتقدها شديدة
اللهجة ولم أكن أعرف وقتها إننى أتنبأ لنفسى كما افعل مع غيرى ،بالفعل لم يعد
هنا ذلك الفتى الضعيف الذى لا يقوى على النفخ فى البالونات المهملة فى محلات اللعب

Sunday, September 23, 2007

الليلة المحمودية


اللهم ما صلى على النبى
والنبى الليلة بتاعة الاخ محمود عزت عند ميريت امبارح كانت تشرح القلب الحزين ، اه والنبى
بداية من النور الجامد قوى البركة الكبيرة اللى يارب يخليهلنا لانه من اخر الشعراء المحترمين
عم أحمد فؤاد نجم ربنا يديله الصحة يارب وبعدين الاستاذ /محمد هاشم


ثم لا مؤاخذه ندخل على
الميغة الكبيرة قوى قوى وحضور الحفلة بالصلاة على النبى واللى كان مالى الكراسى كلها وواقف كمان
ونور الاحتفال بماشاء الله الروائى الشاب
طارق امام
ورغم انه ساب يعنى كام معاد مهمين عشان الاخ الكريم محمود إلا أنه محسش بالندم لأنه كان حابب شغل الشاعر جدا جدا ومستعد يضحى بأى حاجة عشان خاطره و هو ولا مؤاخذه اللى هايقدم الاخ الشاعر لامؤاخذه
وقدمه حتة دين تقديمة
ودين النبى جامدة قوى ، يعنى قعد يقوله كلام من نوعيه المراوحة والمجية والتناص والتماس والاحساس والوعي
والكلام الجامد دا اللى ميعرفش يقوله غير
جان لامؤاخذه الكتاب الاستاذ/ طارق امام
وبعدين بقى كل واحد قال رأيه فى الديوان بصراحة ومكنش
فيه مجاملة ولاسخرية ولا اى لبلبلبب رغى يعنى من اللى فى الندوات التانية واتكلم اخوه الاستاذ عمرو ، شاب مؤدب جدا وحياة النعمة يعنى كان بيشكر فى ديوان محمود كأنه اخوه بالضبط
واتكلم اصحاب محمود اللى اثبتوا ان الشعر الحقيقى بيوصل لأى حد واى عقلية واى وعى لأنهم أكدوا رغم انهم مش مهتمين بالادب قوى الا ان محمود قربهم منه جدا بطريقته فى كتابة الشعر وأكد اصحابه اللى من دينه ودمه نفس الكلام اللى انا قلت اه والنبى اصلى انا قلت انى الديوان دا فتحة خير يعنى وان حوده عنده اكتر من كدا بكتير لسة فى الجراب ... ودا اللى انا متأكدة منه
ورأيى الاكثر تواضعا يعنى معلش انا شايفه ان محمود لو كتب رواية او قصة قصيرة هايكسر الدنيا بما فيها دنيتى انا وشوية كدا زيى على جنب ، طب وحياة بنتى وغلاوتها عندى اللى بقوله دا حقيقى وبكرا تشوفوا ، محمود عزت روائى مستخبى
وهايطلع يورينا وربنا يستر
ويجعله عامر يا عم هاشم ويا دار ميريت قادر يا كريم



كل سنة في معرض الكتاب
أتمنى إني أخبط صدفة في كتف "ميج رايان "
أعتذر لها و نحب بعض و نخرج ناكل أيس كريم
و نشرب قهوة و نتفرج على الكتب
و إحنا ماسكين إيد بعضو ساعتها حقرا كل الكتب
كل الكتب اللي بجيبها من معرض الكتاب
وأرجع بيتنا أركنها على جنب و أفتح الكمبيوتر
أتفرج على أي فيلم لـ "ميج رايان "...

من ديوان شغل كايرو لـمحمود عزت

Tuesday, September 18, 2007

الشذوذ الجنسى


هل تنجح الفكرة في مجتمع شرقي؟

وهل نجحت في مجتمع غربي؟

رجل يعترف بأنه ليس رجل

دعونا نقترب مجتمع نخاف جميعنا الدخول في منطقته أو بالأدق من يعتقدون أنهم أسوياء تماما ... لنخوض في سيرة بعض الناس الذي انزل الله عليهم لعنه " قوم لوط"حتى يكون مصيرهم من ذويهم النبذ والاحتقار إذا علم أحد ذلك عنهم ...
لننظر لهذا النوع من العلاقات الإنسانية الموجودة بالفعل بيننا ، لما لا نتعامل معهم كما نتعامل مع الذين يعانون
من مرض نفس وعقلي أو عضوي ، فلنكتشف كيف يمكن التعامل مع ( الجنس الثالث )...لن أذكر هنا إننا نتكلم عن ظاهرة جديدة أو سلبية أضيفت الي سلبياتنا المتعددة وانما هي قديمة منذ العصور الوسطي وحتى ظهور الأديان ...
ولن نطلق عليهم " لوطيون " لأن هذا المسمي ليس بدقيق لأن " لوط " هذا الرجل العبراني وورد ذكره في التوراة لم يكن شاذا وإنما قومه هم الذين كانوا يفضلون مضاجعة الغلمان وهو من مدينة ( سدوم ) التي أحرقها الله بالنار والكبريت ...
ظهرت لهم جمعية للدفاع عن حقوقهم في ظل الحماية المكفولة لهم تحت اسم الدفاع عن الحرية الشخصية
ضامين لهذه الجمعية حماية حقوق الأطفال المشردين وهي الطريقة الذين يحاولون بها جذب أعضاء لجمعيتهم وبالفعل انضم لهذه الجمعية اكثر من عشرة أعضاء معلنين أنفسهم حتى الان ، ومثلما نناقش أي شيء سلبية بشكل سطحي وتافه ونضخمه ...سنناقش هذا الموضوع بكل جوانبه بلا قلق أن أمكن .
حتي الان لم يتكلم عن الشواذ من دخل فيهم وعرفهم جيدا ، وانما تحدثوا عن أفعالهم وفضائحهم كنوع من شد الانتباه والاثارة الرخيصة ...
ان الذين اعطوا فرصة لهذه الفضائح دخلاء علي مجتمع الجنس الثالث علي سبيل لفت الانتباه والشهرة أو الفراغ لأن من يعانون من هذا الداء لا يبدوا عليهم اطلاقا ولا تستطيع تميزه بسهوله هكذا ولا يفاخرون بهذا بأي مظهر من مظاهر الشذوذ المعروفة ...
ولكن جمعية مثل هذه نشأت لو نشأت فى مجتمع شرقي وبلد كمصر هل ستنجح بالفعل في الدفاع عن الحقوق الجنسية للشواذ مع وضع في الاعتبار ان هذه الجمعية المقامة في هذا المجتمع لن تنجح بسهولة في استقطاب اعضاء لها ، لأننا لازالنا نراعي مشاعر الاخرين ، ونهتم بعدم خدشهم او احراجهم باي صورة ، ناهينا عن النظرة المسبقة والمستمرة لهذا النوع بالتحدي من الشواذ جنسيا والمنتشر في العالم كله ، فهل بالسهولة ان يعترف رجل انه غير رجل علانية أو تعترف انثي بانها ليست أنثي ايضا ، فالمشكلة ليست في المجتمع وحده ، بل فيهم هم أنفسهم ايضا ، فمن المفارقة العجيبة أنه يجب ان تتبني مثل هذه الجمعيات علاج هذه الحالات اولا ومراقبتها للتفريق بين المريض نفسيا والمريض عضويا أو المدعي التاجر ، فهذه الانواع الثلاثة هم الموجودون ، فاذا كان نفسيا يمكن انقاذه وعلاجه حتي يعترف ويحب نوعه واذا كان عضوي فبمنتهي البساطة سيكون النضال هنا لتصحيح وضعه دون سخرية المجتمع مثلما حدث مع الحالة الشهيرة سيد المتحول لسالي ، فأنهم يهدفون رفع المسؤولية عن الشواذ جنسياً وإظهارهم بثوب الضحية التي جنى عليها المجتمع، و هذه محاولة قديمة تتشح بثوب العلمية أحياناً وتأتزر بلباس بعض الأبحاث المغرضة - التي ترى أنّ هناك سبباً فسيولوجياً في تركيب الدماغ يسبب الشذوذ - أحياناً أخرى، وكِلا القولين مردود، ذلك أنه لا أحد ينكر أن هناك عوامل مختلفة (المجتمع، تجارب الطفولة، الشيطان، ... الخ) تؤثر وربما تدعو إلى الشذوذ لكن كما يقول د. ستيفن أر.كوفي: "بين المؤثر والاستجابة توجد مساحة رحبة مِن حرية الاختيار" وهذه هي المسؤولية التي يحاسب العبد بموجبها، وينتفي الحساب بانتفائها كما في حالة المجنون والصبي ونحوه.

فقد نشأت هذه الجمعية في اعقاب المحاكمة التي تمت فى أكثر من بلد للشواذ جنسيا ومن هذه البلاد مصر التى تم فيه محاكمة لـ52 مصريا أتهموا بممارسة الشذوذ الجنسي وهي المحاكمة التي أثارت قلق منظمات حقوق الانسان ، وذلك امام محكمة الجنح التابعة لمحكمة أمن الدولة العليا ، حيث اعربت منظمة العفو الدولية في ذاك الوقت عن " قلقها الشديد " لهذه الاعتقالات ، واكدت ان المعتقلين تعرضوا " للتعذيب وسوء المعاملة " وذلك في بيان ارسلته الي وكالات الانباء في الثامن من يونيو العام الماضي وجاء في البيان ان " معظم هؤلاء الشبان معتقلين من اجل ميولهم الجنسية المفترضة " ... علي اعتبار بالطبع اننا بلد متخلف حضاريا وثقافيا ؟! ولا نسمح بممارسة الحريات عن اخرها الي هذا الحد ؟!

هل منظمة العفو الدولية وكل الدول التي فتحت ابوابها علي مصرعيها لممارسة الشذوذ بحرية لا يعلمون شيئا عن اخطار هذه الممارسة وبغض النظر عن الدخول في الحرام والحلال حتي لا يكون الموضوع له علاقة ببلد اسلامي او غير اسلامي رغم ان الكنيسة حرمته كما حرمه الاسلام تماما ...أو هل يعتقدون ان هذه العلاقات الجنسية غير السوية لا تمر دون أمراض وأوجاع، ولأنها دائمًا ما تمتزج بتعاطي العقاقير والمخدرات، فإن الأخطار دائمًا ما تكون أكبر؛ لذا نريد أن نلفت الانتباه إلى بعض الأمراض التي قد انتشرت كالوباء بين الشواذ جنسيا.
1- الإيدز: في تقرير مراقبة الإيدز لمراكز السيطرة والوقاية من الأمراض الأمريكية Centers for Disease Control and Prevention، والذي صدر في يونيو من عام 2000 فقد أعلن أن أغلبية حالات الإيدز بالولايات المتحدة تقع بين الرجال الذين يمارسون الشذوذ الجنسي مع الرجال.
فمن بين 745103 حالة إيدز بالولايات المتحدة الأمريكية يمثل الرجال الذين يمارسون الشذوذ الجنسي 348657 حالة، هذا بالمقارنة بـ 189242 حالة إيدز بسبب استخدام المخدرات المحقونة، ثم 47820 حالة بسبب ممارسة الشذوذ الجنسي بين الرجال، بالإضافة إلى تناول المخدرات المحقونة. أما في تقرير الإيدز التابع لمنظمة الصحة العالمية فيمثل الشواذ جنسيا 68.6% من حالات الإيدز بهولندا، و65.8% في المملكة المتحدة.
ونذكر تلك الدولتين تحديدًا لأنهما متقبلتان لممارسة الشذوذ الجنسي بحرية تامة، وفي الوقت نفسه تدّعي وجود برامج توعية قوية لما يسمى "بالممارسة الجنسية الآمنة".
2- الاضطرابات النفسية: هناك عدة دراسات قد أظهرت علاقة مباشرة بين ممارسة الشذوذ الجنسي والإصابة باضطرابات نفسية، نذكر هنا أحدثها، وهي دراسة قد نُشرت في يناير من هذا العام في أرشيفات الطب النفسي العام Archives of General Psychiatry، والذي قام به فريق هولندي.
وقد وجد الفريق أن الشواذ من الرجال يصابون بالاضطرابات المزاجية التي تستمر لأكثر من 12 شهرًا بمعدل 2.94 مرة عن غيرهم من الأسوياء. كما يصابون باضطرابات الحصر النفسي anxiety التي تستمر لأكثر من 12 شهرًا بمعدل 2.61 مرة عن غيرهم من الأسوياء. كما أن الشواذ من النساء يصبن بالاضطرابات المؤدية إلى إساءة استخدام المخدرات بمعدل 4.05 مرات من غيرهن من الأسوياء.
كل هذا في المجتمع الهولندي المرحب بممارسة الشذوذ الجنسي، وهو ما ينفي مزاعم الشواذ جنسيا بأن الاضطرابات النفسية التي يصابون بها ما هي إلا بسبب نظرة المجتمع إليهم. كما أظهرت دراسة أخرى نشرت في أكتوبر 1999 في المجلة نفسها أن احتمالية محاولة الانتحار بين الشواذ من الرجال كانت أعلى 6.5 مرات منها في توائم هؤلاء الأسوياء.
3- الأمراض المعدية التي تنتقل عن طريق الممارسة الجنسية: في دراسة نشرت عام 1990 في مجلة أمراض القولون والمستقيم Diseases of the Colon and Rectum يقول الدكتور ستيفن وكسنر: إن 55% من الشواذ من الرجال الذين لديهم شكاوى من منطقة المستقيم والشرج مصابون بالسيلانgonorrhea ، كما أن 80% من مرضى الزهري syphilis من الشواذ جنسيا، هذا بالإضافة إلى إصابة 15% من الشواذ الذين لا يشتكون من وجود أعراض مرضية بالمندثرة chlamydia، كما أن ثلث الشواذ جنسيا مصابون بفيروس الهربس البسيط النشط herpes simplex virus في منطقة المستقيم والشرج.
وقد ذكرت دراسة أخرى أن الشواذ من الرجال مصابون بالسيلان في منطقة الحلق بنسبة 15.2%، بالمقارنة بإصابة 4.1% من أسوياء الرجال بالمرض نفسه.
4- سرطان الشرج: هناك عدة نظريات تعلل انتشار سرطان الشرج بين الشواذ جنسيا وبين الأسوياء الذين يمارسون الجنس عن طريق الشرج. إحداها بسبب استخدام بعض المزلّقات lubricants من أجل تسهيل تلك الممارسة. نظرية أخرى هي تقول بأن دخول الحيوانات المنوية والسائل المنوي إلى تلك المنطقة قد يكون سببا آخر للإصابة بسرطان الشرج. وآخر النظريات هي الإصابة بالسرطان تبعا للإصابة بالالتهاب بفيروس الورم الحليمي الإنساني human papillomavirus.
5- مرض كابوسي الخبيث Kaposi sarcoma، والذي يعتقد أن للمخدرات التي يستخدمها الشواذ جنسيا من أجل استرخاء عضلة الشرج والمعروفة بـ poppers علاقة بالإصابة بهذا المرض بين مصابي مرض الإيدز منهم.



6- سرطان الغدد الليمفاوية هودجكن.
7- خلل بالجهاز المناعي، وذلك قد يكون بسبب امتصاص المستقيم للسائل المنوي ليصل إلى الدورة الدموية، وهو ما يعتقد العلماء أنه يصيب الجهاز المناعي بالضعف.
8- مشاكل جراحية بمنطقة الشرج بسبب ممارسة الشذوذ: كالجروح الشرجية واحتباس جسم غريب داخل المستقيم، وتكوين أوعية دموية جديدة بالمنطقة وتليّف المستقيم.
علاج الشذوذ الجنسي
يبقى لنا مناقشة قضية طالما أثارت جدلاً واسعًا بين علماء الغرب. هل الشذوذ الجنسي قابل للعلاج؟ يعتقد فريق من العلماء في الغرب أن محاولة علاج الشاذ جنسيا بما أن الشذوذ الجنسي – في اعتقادهم- ما هو إلا تنوّع طبيعي للممارسة الجنسية، وأن محاولة علاج الشذوذ الجنسي لن ينجم عنه إلا إصابة الشاذ بألم نفسي أكبر. والأصل عند هؤلاء هو إقناع الشاذ بأنه طبيعي، وجعل الشاذ يتصالح مع اتجاهاته الجنسية!، إلا أن هناك فريقا آخر يدافع عن حق الشاذ في العلاج من حالته تلك إذا رغب في ذلك.
يذكر أنه حتى الآن في مكان مثل الولايات المتحدة الأمريكية غير مسموح للطبيب النفسي محاولة علاج الشاذ جنسيا، بما أن الشذوذ الجنسي غير مدرج بكتيّب تشخيص وإحصاء الاضطرابات النفسية، .
وفي بحث علمي أثار دهشة علماء النفس الغربيين، قام فريق من العلماء بدراسة مجموعة من الشواذ السابقين لمعرفة مدى تغيّر اتجاهاتهم الجنسية.. اكتشف البحث أن 67% من هؤلاء الشواذ السابقين قد أصبحوا طبيعيين تماما من حيث الممارسة الجنسية السوية والرغبة فيها، كما أن 75% من الرجال منهم و50% من النساء قد تزوجوا
زيجات طبيعية، بالإضافة إلى أن كل هؤلاء قد اعترف بأنه يحس بأنه أكثر ذكورة (بالنسبة للرجال) أو أكثر أنوثة (بالنسبة للنساء) مما كانوا عليه قبل أن يغيروا اتجاهاتهم.
وقد قالوا بأن عملية التحويل قد استغرقت في الغالب أكثر من عامين، وأنهم قد لجئوا إلى محاولة تغيير اتجاههم الجنسية بسبب أولوية اعتقاداتهم الدينية بالنسبة إليهم، بالإضافة إلى إحساسهم بعدم الاستقرار النفسي في تلك النوعية الشاذة من العلاقات.
وقد أخبر الشواذ السابقون فريق الأطباء بأن الطرق التي نجحت معهم لتحويل ميولهم الجنسية تركزت على تحليل مرحلة الطفولة وعلاقاتهم الأسرية، ومعرفة كيفية تأثير تلك المرحلة على إصابتهم بالشذوذ الجنسي أو بعدم الإحساس بالانتماء إلى جنسهم.
أعلنت نتائج البحث في مؤتمر الجمعية الأمريكية لعلم النفس الذي انعقد في شهر مايو من هذا العام، وقد قاد الفريق عالم الطب النفسي "روبرت سبتزر"، الذي كان "المايسترو" لقرار لجنة 1973 لحذف الشذوذ الجنسي من كتيب الاضطرابات النفسية.
كل هذا فقط في إطار العلم فقط ... فهل من الغريب أن كل الأديان تحرم ما يؤذي البشر ، غريب أن يحب الله عباده الي الحد الذي يحرم عليهم ما يشوههم ، إلا يكفي هذا أن نسجد لله عز وجل ونقبل الأرض شكرا علي حبه فينا .
هذا جزء من بحث نواة لكتاب يتكلم عن الظاهرة التى انتشرت بشكل مخيف
ولكن توقفت بفعل الزمن

Saturday, September 15, 2007

حبيبى لك الف حمد

عيون لا تعرف البهجة
وشفاه تبتسم دائما
آرانى دائما أسير فى طريق طويل لا نهاية له على جانبيه
أشجار عجوز مورقة بشكل ينفى عجزها ، أرانى أعجز عن
التوقف للحظة كى أرافق احد فى مشوارى
لا آلهث ، لا أشكو طوله الأشجار قائمة بحكمة لا يعلمها الا من
زرعهافى طريقى وكلما مرت من فوقى نيران الشمس تتدلى الاشجار
فورا لتظللنى ، وإذا ما أمطرت السماء تتحد أوراق الجانبين ليصنعا
لى مظلة شديدة الاحكام تحمينى من ماء المطر
إلا أن الأشجار كانت أمينة على تماما
ومنعت الماء اساسا من صنع طينة تزحلقنى أرانى دائما أبكى وأضحك
وأصرخ فى ذلك الطريق الطويل وكلما فعلت أجد من يسندنى أو يربت
على كتفى أو يشاركنى ضجكى أو يمنعنىمن الصراخ ...
لا أعرف حتى الأن من أين تأتى تلك اليد ، لكن من المؤكد أيضا
أن عرفت بمرور الوقت أنه معى لا يفارقنى ابدا ، هو الذى يقوم بكل
أفعال العشيق ويمارس معى حبا لا أتحمله ولا أقدره ويحمل معى
وعنى هما لا أشعر بثقله إلا فى الحزن ، هو الذى جعل لوجهى تلك
الاستدارة المحببة للعين وتلك النضارة المريحة للناظرين
هو الذى جعل عينى لا ترى الا الجمال ...والحب ...
حبيبى لك ألف حمد وشكر يا الله

Wednesday, September 12, 2007

الصحة والعافية يارب

بمناسبة رمضان كل سنة وانتم فى صحة وعافية يارب



الحلقة الرابعة


بدأت علاقتى بمحمد حسين بكر بعد موضوع الجائزة ... لقيته بيأكد على انى موهبتى الكبيرة
جدا وانى أفضل من ناس كتير ولازم اتمرد على هدوئى وصبرى واتحرك وشجعنى
هوومحمد رفيع
اللى كان بيقوم بدور الممول فى الموضوع اننا نعمل مع بعض كتاب "بوح الارصفة"
وفعلا عملنا الكتاب بسرعة شديدة واتعمله ندوات كتيرة فى اكثر من مكان وبدأ
ترحيب بى من نوع
آخر بعد طرحى لتواجدى ككاتبة معتمدة بهذا الكتاب وكان من النقاد المتميزين فى الوسط الادبى

الان الاستاذ / سيد الوكيل والاستاذ الشاعر / شعبان يوسف والقاصة / صفاء النجار

والاستاذ يسرى حسان والكاتب المسرحى الكبير / بهيج اسماعيل ، الروائى القدير بجد / فتحى امبابى

د . فتحى عبد الفتاح والدكتور / مدحت الجيار ... المكان الوحيد الذى لم يقم لنا ندوة هى

ندوة "نقابة الصحفيين" ، ولا تعليق ... المكان الوحيد الذى لم يقم تكريما لمحمد بكر هى

" نقابة الصحفيين " ولا تعليق فى نفس الوقت الذى ...كان لنا احتفاءا خاصا من صالون

الدكتور / علاء الأسوانى ذلك الصالون الناجح جدا والذى يزوره الناس من كل العالم تقريبا ،

والذى صار بعد ذلك المشجع الاول لنا وصديقنا الحقيقى ولم ننقطع عن ندوته الاسبوعية يوم

الخميس مهما كانت الظروف حتى بعد وفاة محمد حسين بكر رحمة الله عليه لم أنقطع عنها أنا ،

فهو كاتب متميز وحقيقى ونشيط وقارىء نهم ومثقف غير استعراضى على الاطلاق ولا يهتم

كثيرا بما يقال عنه من صناع الادب وصنايعيته المساكين خاصة ان الكثير ممن ينتقدونه الان

ويجتمعون فى جلساتهم العظيمة للسخرية منه هم نفسهم الذين جلسوا على المقاهى من 5 سنوات

ينادون بروايته عمارة يعقوبيان ويحثون كل الناس على قرائتها ، وخسارة دا كاتب جامد

قوى مش واخد حقة وكلام من هذا النوع واضح ان الكاتب عشان يبقى جامد متزدش شهرته

خارج مقاه وسط البلد يا اما يبقى ... زى ما هم بيقولوا دلوقتى المهم هو أنسان درجة

أولى وهى معادلة صعب تحقيقها جدا جدا فى هذا الوقت ... أشاد بكتابنا الكثير والكثير من

القراء والنقاء وكان أجمل ما فى الموضوع أنك كنت تجد رأيا منحازا لرفيع

او منحازالبكر أو منحازا لى ، مما كان يدفعنا للحماس اكثر واكثر ولم يتم

تقييم التجربةبسطحية والحمدلله ولازال الكثير يستشهد بها اذا تكلم عن

العمل الجماعى لمحاربة سوق النشر المرهق ...

بعد ما خلفنا نهنوه على طول ، بدأ محمد يتعب تعب جامد جدا وبدأت المعادن تبان

ناس كانت قريبة قوى اختفت واللى كان منهم رامي يحيى مثلا وناس كانت بعيدة شوية
لقيتها جنبى جدا جدا زى محمد الفخرانى اللى كان كل سفرية للبلد ابص الاقيه جايب شى
وشويات لمحمد فى المستشفى عشان يسند نفسه اشى بط ووز وجبن بكل انواعها وقشطة
وعيش فلاحى اصلى ، المهم انه مكنش ينفع يجى من غير الزيارة التقيلة دى عشان يشوف
على وش محمد ابتسامة على وشى ويمشى فورا زى ضوء صغير مر فى الضلمة

وكمان الاستاذ المهندس جمال سند رجل اعمال مهندس محترم جدا كان بيحب
محمد حب غير عادى وكان يرى فيه انه كاتب ومفكر واديب لا مثيل له وانه
فقط يحتاج لفرصة حقيقية وكان لا يمر يوم الا ويسأل بالتليفون ورغم طول
المدة الا انه لم يمل منه ابدا و اللى مينفعش يجى رمضان السنة دى
بالذات من غير ماافترك حضوره المستشفى بشنطين كبار قوى فيهم فطار مميز
لمحمد وليا عشان انا بتعب قوى معاه وكدا كانت مراته تقف مخصوص فى المطبخ
تعمل لمحمد اى حاجة نفسه فيها كان قايم بدور تعويضى كبير لمحمد
عن أخوته ووالدته اللى مظهروش ابدا طول فترة مرضه


رمضان فى سنتين


رمضان اللى فات

ريحة السما المستخبى فى السحاب مستنى اول الشتاء ، وريحة الزرع الاخضر
فى الطريق الطويل المؤدى للمكان المرعب اللى انا رايحاه ، ريحة القطن والشاش والديتول ،
ريحة أكل مكالهوش ابدا ،
ريحة الشوارع فى الوقت دا بالتحديد بفتكرنى بالوقت دا ... ماما ...
رمضان اللى قبله ..
محمد فى رمضان اللى فات ...رمضان اللى فات كان مر على رحيل أمى للسما السابعة عام
الا شهرين تقريبا
وبدأ محمد يتخنق من جدران المستشفى ورائحة البنج ويكره سنون الابر ،
ويضيق نفسه بقناع الاكسجين ،
وزادت حدته على نظرا لعدم وجود انسان غيرى يراه طول الوقت ،
وبدأت نفسيته تتأخر ،
دخل المستشفى الكثيرين عليه وخرجوا اما بالموت واما بالشفاء ،
حتى ابو طه الفلسطينى اللى جه
عشان يعمل لطه الولد اللى عنده 7 سنين عملية فى عينه اليمين عشان
كان فيها ورم خبيث
واتضح بعدما شالوا العين وركبوا واحدة جديدة انه كان ورم عادى
وكان هايخف بالادوية ،
وكتب عن طه قصة نزلت فى اخبار الادب وقتها واصرانى اجيبله فانوس وانا رايحله
كان زى دلوقتى
كدا ليلة الوقفة وتانى يوم اول فطار " أوعى تيجى من غير فانوس طه " حاضر يا محمد
كان مونسه جدا وكان راجل مؤمن قوى بقضاء الله وقدره رغم انه اتأكد من ا
لخطأ الكبير
اللى وقع فيه الاطباء الا انه قال معلش "نصيب يا أستاذ محمد هانعمل ايه بقى
"وكان معبر رفح وقتها مقفول ، لاول مرة يدعى محمد من قلبه ان المعبر ميفتحش
وابو طه ميروحش ،
كنت دائما اروح الاقيه نفسيته اهدى قاعد جنب الشباك الاخضر الطويل يتامل النيل ،
انا كرهت المستشفى وكرهت الشباك دا وكرهت النيل , تصدقى ان امك وحشتنى قوى ،
انا مش مصدق انها راحت خلاص ومش راجعة الله يرحمها واحتفلنا بعيد ميلاد نهى اللى هو
فى 19/10 مع بعض فى المستشفى تمت عام وهو فى طريقه لانهاء اخر عام له فى الدنيا ...
فى الفترة دى بالتحديد فى رمضان اللى فات يعنى كان معانا وبيسأل علينا دائما .
..د.علاء الاسوانى و صديقتى البيضاء جدا نهى محمود صاحبة مدونة كراكيب اللى قابلتنى انا
ومحمد قبل ما
يدخل المستشفى على طول لانها كانت بتفكر تنشر كتاب وحبيت تسألنا بما اننا كان
لنا تجربة سابقة وبعد التعارف تحصل الازمة فورا فتقف جنبنا نهى بشكل
غريب لم اتوقعه من صديقة تعرفنا عليها توا ، ولم نرى بعض جيدا
ولكن هى استطاعت ان ترانى انا ومحمد وجعلتنا نعشقها
ومسابنيش طول فترة المرض الصديق الحبيب نائل الطوخى الذى لم
يتخلى عنى فى هذه المرحلة أبدا وحتى الأن وصديقى الفنان الجامد محمد صلاح العزب
والشاعر التقيل قوى قوى وائل السمرى الشاعر السكندرى المميز عمر حاذق
غير ناس بنها وشباب بنها أحمد عامر ومحمد على عزب ، وكذلك ، وأنجى السعدنى
البنت النيليةعلى أصوله اللى كنت كل ما اتزنق عشان لازم اروح اعمل حاجة لمحمد
اقولها تعالى والنبى المتشفى اقعدى معاه شوية لغاية ما اجى ، الاقيها فى اقل من نصف
ساعة موجودة بواجبها واشترت لمحمد تليفزيون صغير
عشان يسليه فى مرضه ، واى حاجة يطلبها يلاقيها
تنويه تانى مهم جدا سبق قلته
الناس دى مهمة قوى انى اديهم حقهم لأنهم بجد يستهالوا
على الاقل انى اتكلم عنهم ..
مش لازم نستنى الناس تموت
او تعيا أو ابقى مشهورة جدا وعالمية عشان يستضفنى
حد ويسألنى ايه وعملتى ايه فاقعد احط رجل على رجل وابتدى
اتكلم بقلاطة وانزحة وبتاع ثم انا اصلا مبعرفش احط رجل على جل
عشان قصيرة
وكدا يعنى ...عاجبكم ولا مش عاجبكم براحتكم
الحلقة الخامسة
بعد وفاة بكر حبيبى رحمة الله عليه ظهر بنى أدمين حقيقين مكنش عندهم
فرصة للتواجد منهم الاستاذ / محمد هاشم اللى فورا بادر بطلب شغل محمد علشان
ينشوروا ويديلوا حقه اللى مقدرش ياخدوا وهو عايش والصديق المخلص فهد بن نايف الدبوس
الذى عرض المساعدة لطبع الاعمال الكاملة لمحمد حسين بكر .. الحلقة السادسة
فى انتظار المجهول ، ترى من سيبقى ، ومن سيذهب ، ما الذى سيحدث عندما تنزل
روايتى الاولى " جروح الاصابع الطويلة " لا ادرى ...
لكن ترى بعد كل صخب المشوار الماضى سأجد فى وحدتى احدا ...
سأجدا لأبنتى سندا عموما
انا أؤمن بأن الوحدة خير من جليس السوء ، واننى السند الوحيد لأبنتى ولنفسى ...
نصحتنى صديقتى القاصة الجميلة منال السيد الا اعلن اعتزازى بوحدتى ،
وان الاصرار على اننى لا احتاج لاحد ، سيعقبه عقابا كونيا بأن أظل وحدى
حتى الموت
ترى هل خوف الصديقة العزيزة على سيجعلنى اقر
واعترف بأننى لا استمتع بوحدتى تحت أى ظرف ...








Saturday, September 8, 2007

الأماكن كلها

حبيبى معى اينما اكون

الناس عايشة حياتها بتمشى وتاكل وتشرب وتنام بعد ماقالوا عنك شوية كلام بعد ما مشيت
اوعى تكون قلقان انك اتنسيت
طول ما الناس شايفانى مش ناسياك
طول ما البنت اللى ماطارتش لسه فى سما الخراب اللى عايشينها
بتتنطط وتعمل هليلية فى كل مكان روحك عدت عليه
فاكرينك كلهم
لانهم بمرواحك بعيد اتاكدوا ان اى واحد فيهم بعد شوية ببساطة
بعد قعدة القهوة والشاى والشيشة والضحك
والقهقهة والبارانويا والسخرية
هايمشى
ومش راجع
*********
ايقظتنى فجرا ، قومى قعدى معايا شوية ، حاضر... جلست معى تسألنى
اسعيدة انت بدونى-
-اجابتك انا لست بدونك انت لم تفارقنى
-هل الحياة معك مثلما كانت معى
- ليت حياتك معى دامت
نعم بكل ما فيها من قسوة فهى ليست اقسى من الموجودون على الارض
-هيا خذينى معك اريد ان ابقى معك اليوم ، نزلت معى للعمل ، تركنا نهى نائمة فى حضن
اختى التى قمت بتسميتها باسمها لتأخذ منها ولكن ما من مخلوق رأها الا ورأك انت ،
حبيبى انت معى رغما عنك وعنى انت قطعة منى زرعها الله فى رحمى وارضعها من ثدى
وانطقها اسمى
انت عين لا اتحرك الا وهى تتبعنى انت لمسة وقبلة وحضن لا يتركنى اسير وحدى ،
تمردت على حزنى بناءا
على نصيحة البعض ولكن وجدتنى بمجرد محاولة التمرد اغرق فى عينيك الاخاذة وبمجرد
محاولة انجذاب
فاشلة لآخر أتشمم عطرك يسحبنى الى دنياك الخيالية ،
- هيا ننزل من هذا المبنى لقد سئمت ذلك
الروتين كيف تحتملين
- ها انا مضطرة حبيبى احتمال ذلك الروتين لاجل ابنتنا الجميلة
فلتساعدنى على
التحمل ولا تتذمر كعادتك فلتهدأ روحك قليلا معى ، لن احتمل عصبيتك الان
امشى معايا وانت ساكت مرة واحدة ،
- ابدا انت عايزا تخرسينى حتى وانا ميت ، ماشى يا محمد نروح فين
- تعالى نبص على الندوة الثقافية وفعلا روحنا بصينا لقينا نائل معدى قعد معانا شوية
وكانت سلوىلاول مرة تشوفها بعد الغيبة ، وقعدنا معاه شوية
وكان تعبان نائل جدا
وقمنا انا وانت أكلنا
مع بعض ورحنا كتبنا شوية واشتغلنا فى الرواية بتاعتى اللى انت مصر انى لازم
اخلصها بسرعة وقلتلى تعالى بقى ادفعى الايجار وارجعى تانى وكانت رحلة زهقتك قوى
لانك مبتحبش
المواصلات الطويلة ابدا ، تعالى نروح التكعيبة العيال وحشونى ، بس يمكن منلاقيهمش ،
تعالى بس ودخلنا فعلا قعدنا ، لقينا سالم الشهبانى كنت كلمتنى عنه كتير
ومكنتش لسه اعرفه ،
لكن عرفته متأخر اوى ابو مازن شاعر بجد وانت عارف بقى انهم نادرين وكان قاعد حبيب قلبك
الصعلوك الكبير اللى كتب فى حبنا شعر يا بكر ، رامى .. رامى يحيى وكان مسخرة بصراحة كان
عامل دراسات نقدية ساخرة جدا ، هابقى احكيلك الموضوع بعدين ،
المهم يا محمد انا بكتب دلوقى يومنا سوا ، مش بتوحشنى ابدا لانك معايا فى كل
خطوة وفى كل مكان وضحكتك وضربة كفك على كفى وانت فرحان بضحكتى جنبك
وسامحنى انا عشان احاول اعيش شوية لازم اعمل حاجة
من الاثنين يا اجيلك يا ابطل اروح كل الاماكن اللى بتكون معايا فيها بمعنى اوضح ابعد يا اسافر
السفرية المعروضة عليا دلوقتى يا اما اجيلك ....وانا عارفه طبعا هاتختار ايه ...

Wednesday, September 5, 2007

الحلقة الثالثة

يوم من عام 2004
كان له شبه فى 2007
الخميس 1/1/2004
الخميس 1/6/2007
ــــــــــــــــــــــــ

اليوم أول يوم فى العام الجديد وبداية ثاني شهر لي فى عامي التاسع والعشرون ،
أتعشم أن تكون بداية مبشرة وأتمنى من الله أن ينعم على بالخير الذي يريده الله لي ...
بصراحة لم احتفل فعلا بالعام الجديد ، لكن قابلت مجموعة من الأصدقاء الذين أرتاح لهم ...
لكن ما لم أكن أتوقعه أن أقضي الدقيقة الأولى في السنة الجديدة بلا صديقتى الأنتيم ، أو أي صديق حميم ...
أن ما يكسر مشاعري ويقيمني في الحزن ، أنها أصبحت بالفعل قاسية جدا ، ولا أدرى هل مع انتهاء عام 2003 ستنتهي عشرة 7 سنوات من الحب والصداقة والعشرة الجميلة مع أجمل وأرق وأقسى بنت عرفتها في حياتي ...الله أعلم ، لكن حقيقة أن الذي أتمناه أن تنتهي علاقتي بمن يدمر نفسيتي ويهز من ثقتي بنفسي سواء كان بنى أدم أو إحساس
...
فى الوقت دا كنت عرفت بالجائزة زى ما قلتلكم قبل كدا وبعدين قابلنى شاعر طويل وحلو كدا كان ماسك سكرتير تحرير لسلسلة ادبية تابعة للدولة وقتها وعرض عليا قال ايه " هاتى شغلك انشره لك فرصة " انا هازكيه فورا ، رغم انه كان من الناس المتضامنين مع احمد شافعى فى رفضهم لكتابتى ، وكان الأخ الحلوانى عظيم جدا فى عرضه بمنتهى الثقة ، هاتى بس الشغل وفعلا اديتله الشغل ، فى نفس الوقت اللى كان اخد منى زوج أحدى صديقاتى هو الاخر مجموعة ليعطيها لدار ميريت ، وقالى هانحاول ننشرها ، وقعدت المجموعة عند ميريت تقريبا سنة حسب ما قالى هو ، وبعد كدا قالى معلش اصل عنده مشكلة كبيرة فى النشر ، طب مش مشكلة هات المجموعة ، اخدتها منه ادتها للحلوانى بك ، وبعد عام ونصف يخبرنى الحلوانى انه معلش اصلى فيها ممنوعات ، على فكرة هى نفس المجموعة اللى خدت جايزة من نفس المكان ها ، فهيا جنس ودين وسياسة ودى حاجات مرفوضه فى الهيئة ، خدتها منه وكفيت خيرى شرى ...وانا فى عز ضيقى ، مفيش فلوس مفيش نشر مفيش خطوة بتمشى كل خطوة بعدها الاقى حيطة فاروح لها تهب فيا .. لن أغضب من قسوتها ، أو التغير الذي طرأ عليها بعد الحمل ، والذي كانت بدايته بعد الزواج فورا ورغم تعلقها الشديد بي إلا إنني اشعر أنها لابد أن تتغير لأنها دخلت مرحلة لا علم لي بها ، إنني أشعر بها ، لكن لا يتوافر عندي الكلام أو التصرفات المناسبة لها ، وتتناسي هي إنني وحدي أعاني من فراغ الكون كله حولي ، وهى ذهبت ، رغم علمها الشديد بما أعانيه لأنها عاشته وعانت منه ، لكن تركيزها مع نفسها وحياتها الجديدة اصبح زائد أو في محله ، وستكون أنانية شديدة منى أن أطالبها بالتركيز معي وقد أصبح لها زوجها وابنها القادم بأذن الله ..!!
باختصار ستتحول علاقتي بها لتصبح علاقة بصديقتي المتزوجة فقد أكتشفت ان اى امرأة عندما تتزوج بمن تحب فهنا الامر لا علاقة له بواحدة تعمل أو لا تعمل ودماغ وأخري بلا دماغ .. النتيجة واحدة تذوب فى البيت وفى زوجها ، لقد وصل بها الامر ان حاولت اقناعى بالزواج لمجرد الزواج وان لا اتصرف بحريتى امام العريس التى ستحضره لى فأنا أدخن وهذا من شأنه ان يأخذ عنى العريس فكرة " وحشة " مع العلم انها نفس البنت التى كانت من يوم قريب جدا تفعل كل شىء ضاربة برأى الناس فيها عرض الحائط وكنت اساندها لاحساسى بقناعتها الشديدة بافكارها ، ثم بعد الزواج يتضح ان الامر لا يعدو مجرد مرحلة حتى تصل للحرية التى طالما تحدثت عنها وعاشتها هى وكنت ارفضها انا ولكنى سايرتها لاننى احببتها ..خطأ كبير كان ثمنه صدمة عظيمة فيها هى شخصيا واتضح لى مع الوقت الفرق الكبير بين الحرية الشكلية وحرية الفكر ، حرية الحركة بالمايوه او حرية ايمانى بوجود الله من عدمه ، واتحولت الصديقة العزيزة فى خلال ايام من زواجها الاول لشيخة كانت ترفض ان ترانى فيها وبشدة ، وبعد قليل حاولت اقناعى فورا بالزواج وكانت النهاية بانها قالت لى بكل وضوح أنت لا شىء ... أذا بما انى لا شىء ، فانا ها انا لا شىء ... اختفيت من حياتها وخرجت بهدوء ، خاصة بعد أن كلمنى زوجها العزيز الذى كان يوما صديقا حميما فى أحد الأيام وطلب منى الا أن أبتعد عنها والا أتواجد بوسط البلد والآ اجلس على المقاهى لأن الناس بتقابله وتقوله انى بعمل كذا وكذا ، "دا اللى هو بقعد على القهوة بشرب شيشة تفاح وبقابل زملائى فى الوسط اللى بعد كدا بقوا ماشاءلله معروفين ومنورين قوى" ، فى الاول راعيت مشاعرهم وفعلا امتنعت انى اروح هنا وهنا عشان احافظ على بيت صحبتى ، لكن بعد شوية لقيت ان الحكاية زيادة قوى ، قلت والله انا كدا وهى دى طريقتى انا بحب اصحابى وبحب الدنيا وما فيها ورغم كل دا حاسة بوحدة خلاص تبقى مش فارقة كتير ، مع السلامة وانا زى ما انا لو عايزنى ...

Monday, September 3, 2007

الساحرة الشريرة

أبين زين أبين

مش مهم تنسى حلم حلمته
لأنه هايتفسر بالزمن
هاتعيشه
مش مهم ينسرق حلم
لأن نفس العقل والروح اللى حلمته
تقدر بغمضة عين تحلم تانى
وهاتلاقينى لو كنت فاكر الحلم
عشان افسره لك بحاستى المتواضعة

حقد وغل وزهق وقرف وحب

الفقير ،أو يعنى المتوسط او يعنى اللى ممكن يكون بيشتغل مع الحكومة
لما يعيا لما يحب لما يكون عايز يربى ولاده لما يتمنى يعيش عيشة حلوة يموت يموت يموت
احسن له بلا قرف هى ناقصة بنى أدمين
والنبى اللى عنده نصيحة من شأنها تفيدنى للوصول للعالمية
كأم وكأب وكأبنة وكأنسان يقولى ...
لأنى بصراحة ماشية كدا بالفطرة مع شوية نصاحة واحساس
ومتهيألى انهم مش كفاية مع الناس ، الا لو اتحولوا كلهم زى ماشين بوقود الاحساس
وانا عارفه انه مستحيل ، بالله عليكم سؤال مهم جاى اهه بس لانه طويل شوية اصبروا معايا ومتتخنقوش ...
أصحى الصبح الساعة 7.30 أنزل الساعة 8.30 أنا ونهنوه الصغنن بعدما نكون استحمينا وقعدنا عكينا فى الاكل بتاعها وتكون اثبتت وجودها فى كل مكان فى الشقة ،
فننزل بقى نطلع من ش الصفا والمروة بالتكتوك انا وهى لأن مفيش مواصلات اساسا بتطلع على ش فيصل ،
وبعد ما نطلع عل الشارع العمومى بالتكتوك ، نقف نشرب عصير من عند اللورد ،
عصير قصب لانها بتحبه قوى زى ما تحب الفول والكيك قوى قوى ،
وبعدين نعدى الناحية التانية نفضل رايحين جايين ان يقف ميكروباص ياخدنا حتى لغاية الكوبرى الخشب
- مترو – مفيش
وبعدين نركب واحنا مفرهضين من المشورة فى نفس المكان اى حاجة تخرج بينا من الحتة دى ،
ومن التعاون لاول فيصل بالضبط تقريبا ساعة وفى الزحمة الاوى بتبقى اكتر من ساعة ،
فين وفين على ما نوصل التحرير دا لوركبنا تحرير مش مترو ،
ننزل اركب ميكروباص نازل رمسيس ننزل عبد الخالق ثروت نمشى لغاية المعبد اليهودى مكان حضانة نهنوه أو نركب تاكسى لغاية هناك ب2 د ج لو الامور تمام ،
بعد كدا اروح الشغل ويعدى اليوم ،
أرجع على نهنوه أما مشى حسب الحر وحسب الجيب او بتاكسى ب2 ج برضه ،
اروح اخد نهنوه ، جاية تجرى عليا ، ماما ، مامى على حسب مزاجها كل يوم ،
فهى يوم تقولى مامى ويوم تقول ماما ويوم تقولى سهى كدا من غير القاب ...
تفتكروا نروح على طول مش نهدى شوية ، نروح هنا هنا ،
خاصة لما يكون لسة هانمشى للعتبة او للتحرير عشان نركب مترو لمحطة فيصل ،
ونعدى نركب الميكروباص اللى هايودينا للتكتوك ،
فنوصل البيت شبه مقتولين من رحلة العذاب والضنا ،
تفتكروا ممكن حد فينا انا وهى نعمل حاجة لما نروح ، ومع ذلك بنعمل ، هى بتفضل تقرف فيا وتزهق فى امى ، ماما ايه دا ماما خدى ماما هاتى ورايح جاى وراها لغاية ما هى تتهد يا عينى وتنام من الساعة 9 مساءا
وسبحان الله البنت ضبطط نومها لوحدها من غير اى معاناة منى
ما هى بصراحة مش ناقصة معاناة ضبط مواعيد النوم كمان ،
وبقت على كدا كل يوم نوم 9-10 بالكتير تكون مقلوبة على الارض على بطنها زى القطة السيامى الحرانة ،
اقوم شايلها انيمها على السرير وانسى بقى انها نايمة ،
الا لما تتقلب وتقول ماما .. وتنام تانى ، بعد اليوم دا ممكن اعمل ايه تفتكروا ،
ايوا محدش يفتح بقه انا عارفه ـ
اغسل بقى الغسيل اللى فى الغسالة واقعد اخلص كتاب نائل او محمد او زوسكيند او اى حاجة جديدة ،
وخلاص كفاية ، لأ ، افتح الكمبيوتر اللى لسه مبقاش نت ،
واكتب بوست او اشتغل فى الرواية او اكتب شغل محمد بكر اللى سايبه بخط أيده ،
اه نسيت صحيح أقولكم ان فى ايام بنقعد فيها انا ونهى فى الشارع مضطرين لاكثر من سبب ،
ان مفيش أو مستنين حد هايجيب حاجة ليا أو هاشوف حد اديله حاجة لمحمد أو اشوف اصحاب يمكن مشفهمش تانى ، كلها اسباب هاتخلص مع الوقت ، وبتكون يوم او يومين فى الاسبوع ، المهم انا وحبيبتى مع بعض 24 ساعة ، باين انا فى سؤال كنت هاسأله ، اه بالمناسبة عندى شوية أسئلة مهمة جدا عايزا اجابة عليه :
هى الام المثالية شكلها ايه
هو الاب المثالى بيعمل ايه
هو الابن المثالى سلوكه ايه
هى الابنة المثالية بتعمل ايه
هو الأنسان المثالى عموما
مثالى ليه وازاى وعامل ايه

قصة حياتي الادبية " الحلقة الثانية"

مرة كدا وانا قاعدة لا بيا ولا عليا مع الاستاذ / مسعود شومان والاستاذ /طارق امام والاستاذ /فؤاء مرسى على قهوة التكعيبة ، سمع الاستاذ فؤاد طارق وهو بيسألنى وانتهى سؤاله بأسمى...سهى ، فسألنى هو


- أنت أسمك سهى أيه ...
- اسمى سهى زكى ...
- لأ اسمك بالكامل ايه ...
- سهى زكى عبد المنعم مصطفى ...
- طب انا فى حاجة كدا هاتأكد منها وهأرد عليكى وفعلا بعد يومين فوجئت به بيقولى انى كسبت فى المسابقة المركزية لهيئة قصور الثقافة المركز الثالث .. وللعلم المركز الاول حجب ، وعلى فكرة كمان كان فيه مناقشات عليكى كتير والناس كان عاجبها شغلك جدا ... طبعا مقدرش اوصفلكم طرت من الفرحة ازاى ، اول جائزة أخدها من غير ما اعرف حاجة عنها ، غير انى رحت قدمت الورق بس ونسيت اساسا ، فتقدير زى دا بالجمال دا وبالمفاجأة دى كان مرعب بالنسبة لى ...مش موضوع الناس موضوع الفكرة نفسها انى اكسب فى مسابقة معرفش عنها اى حاجة ... غير انى بس قدمت الورق وانا متأكدة من انها مش فى الاعتبار لان ببساطة الناس اللى بتبعت كتير أوى

وفعلا بعدها بشهرونصف تقريبا كان الاستاذ / مسعود شومان ساعتها اللى بيحضر لحفل تسليم الجوائز وتسلمت الجائزة من وزير الثقافة فاروق حسنى على مسرح الجمهورية وكان احتفال غاية فى الروعة ...







الى اللقاء فى الحلقة الثالثة ...