نونو فى اول يوم مدرسة

Tuesday, July 31, 2007

جميعنا موصوم بالخطيئة

لماذا أبدو مسيحية


شىء غريب حقا يحدث معى منذ طفولتى تقريبا ، فى المدرسة كان يعتقد المدرسون وبعض الزملاء اننى مسيحية من شكلى وأسمى ربما ، وكانوا يأخذون منى موقف حتى يتأكد لهم اننى احضر معهم حصص الدين الاسلامى ، كان هذا الاحساس يضايقنى جدا و يقربنى عاطفيا من زملائى المسيحين بالفصل ، وبدأت أنجذب لهم عفويا واصبح لى أنتيم اسمه "حنا" لم نفترق طوال فترة الابتدائى ، كان فقط ما ينقصنا ان نحضر حصص الدين سويا ...
بدأت أقرأ فى كتاب الدين المسيحى كما أقرأ فى كتاب الدين الاسلامى الركيك الذى ندرسه فى الابتدائى ، وكان الاستاذ عيسوى زيه زى الاستاذ مينا ، سطحى تماما ولا يشرح ، انما يحفظ يحفظ فقط ....
لما دخلت المدرسة الاعدادى فرضت علينا المدرسة نلبس طرح ، لأن صاحب المدرسة الحاج احمد فراج الصعيدى اللى جه مصر عامل يومية لما سافر السعودية وجه بقى حاج هو ومراته ابلة نادية وتدينوا جدا فمينفعش خالص ان البنات يقعدون جنب الولاد ، لكن ممكن يكونوا فى فصل واحد ولازم البنات تلبس جلباب وطرحة وكانت اشبه بالمدرسه الازهرية رغم انها كانت مدرسة خاصة وبكدا ارتحت فى الثلاث سنين اعدادى من شكوك الناس كلها بداية من الناس فى الشارع وحتى المدرسين والتلاميذ انى مسيحية ، خلصنا الاعدادية وروحنا الثانوية ، طبعا انا واحدة باتخنق من اى حاجة تتحط عليا من بداية الرأس وحتى بعد الرقبة قليلا ، بحس انى بجد حد لافف على رقبتى حبل وحاطط على دماغى حلة كبيرة نحاس هاتوعج رقبتى من تقلها ، يافكيك قلعت الطرحة فى اجازة الاعدادية وماما وبابا معندهمش مشاكل ابدا فى الموضوع دا ، لانهم شايفين انى من حقى اختار طريقة حياتى وشكلها من زمان ، اتصاحبت على عيال جديدة فى المدرسة ، فيكون اول حاجة يقولهالى بعد ما نتصاحب ، على فكرة احنا كنا مسترخمينك اوى وفاكرينك مسيحية ، فيكون ردى الوحيد عليهم ومعرفش ازاى كنت عاملة فيها فاهمة وارارى ، مالهم بقى المسيحيين - دول اخوتنا ودمنا وحتا مننا ، احنا كلنا ولاد ربنا
...
- ولاد ربنا ايه انت كافرة ولا أيه ، ربنا لم يلد ولم يولد
- ما انا عارفه بس برضه احنا ولاده
- هما بيقولوا ان المسيح ابن الله
- طب وماله ما احنا كلنا ولاد الله
- يابنتى انت مجنونة ولا هبلة ولا كافرة
- انا مش كافرة انا بنى أدمة وعايزا أكد على ان الدين مفيش حد له ذنب فيه وتقسيماته دى ما انزل الله بها من سلطان ، ربنا هو اللى نزل كل الاديان ، ليه بقى مكنش مصدقاها كلها
- لأن الرسول قال ان الدين عند الله الاسلام
- الاسلام افهمه بطريقتى وانا حرة ، الاسلام بكل ما هو جميل وعظيم وخير ، الاسلام بما ينقى روحى ويطلق طاقتى الطيبة لكل الناس ويخلى الحياة كلها حب فى حب ، الاسلام يعنى اسلم بكل ما امر به من محبة وطاعة ورحمة وحاجات كتير جميلة قلنا عليها فى كل الاديان فكان تأكيد علينا بالاسلام يا جماعة حبوا الله ... وصفات الله هى صفات الجمال
- احنا مش فاهمين منك حاجة ، احنا مش هانقعد معاكى تانى باينك مجنونة وفى حاجة فى مخك
المهم فى واحدة طيبة من اصحابى حاولت تتتوبنى عن افكارى الكافرة وتبعدنى عن صحابى المسحيين اللى انا بحبهم اوى وبتاع ، لكنها فشلت فشل خلاها تشيع فى المدرسة انى اتنصرت وبقيت مسيحيية ...


خلصت ايام الثانوى بشقاوتها الساذجة فى المدرسة وبدات اتجه للمعهد ، نفس الانطباع طبعا هو أيه اللى هايتغيير ، وتاخدنى روحى بتلقائية انى اصاحب مجموعة من الشباب يكون من بينهم أشرف وياسر وميلاد وعزيزووليد ، كلهم شباب ، لأن تقريبا مكنش في بنات كتيروالموجودين مسلمات عاملين تليفزيون الوان فى وشهم وبيلبسوا حاجات مشخلعة اوى ، بقيت معاهم رايحة جاية ، لغاية ما خلصت المعهد سنتين محسوبة عليهم طبعا ...العيال المسحيين راحو ، العيال المسحيين جم ...بدأت اشتغل ، اول يوم فى الشغل لمدة 6 شهور يتعامل معى كل الناس بتحفظ شديد لأننى مسيحية ، أه البنت الجديدة المسيحية ، هى صيح مسيحية بس كويسة اوى ، دى احسن من المسلمات اللى معاها فى المكتب ...بت جدعة اوى
وابتديت اتحرك فى الحياة لوحدى، مرة يلمحنى ساعة وانا داخلة كنيسة قصر الدوبارة فى التحرير أو رايحة مارى جرجس ، او يلمحنى موظفة داخلة جامع السيدة زينت ، او جامع الفتح اللى جنب الجرنان اصلى فيه شوية قبل ما انزل اكمل يومى فى وسط البلد ، لغاية ما صابهم جنان واحتاروا ، ولقيت المدير بتاعى بيسألنى سؤال مباشر ، بقولك ايه ، انت مسلمة ولا مسيحية ، فقلت له ، الحمد لله كالعادة والحمد لله هذه عندنا معشر المسلمين يعنى مسلمة ، وكأن لو لى ديانة اخرى فليس هناك حمد لله ، ودخل معايا فى مناقشة كالعادة بس شكلك مسيحى وبتلبسى لبس مسحيين ، طبعا متفجئتش ، وقبل ما ابدأ معاه مناقشة عارفه نهايتها ، قلت له دى حكاية قديمة ...
وكل ما اركب تاكسى يا جماعة بالصدفة يطلع سائقه مسيحى يقولى " على فكرة انا ركبتك معايا عشان انت مسيحية " واتابع الحديث معاه عادى جدا وانزل وهو بيدعينى اروح الكنيسة اتعرف على ولاده يوم الاحد ...ويدعيلى كتير اوى ان ربنا يكرمنى ، لان متدينة وطاهرة ...
علاقتى بالسيد المسيح والسيدة العذراء كعلاقتى بسيدنا محمد تماما ، أنا أعشقهم واحفظ ما يقبله عقلى من احاديثهم ، وافضل الصلاة فى كنيسة القديسة مارينا ، كما افضل الصلاة فى جامع الكخيا ، اهيم بصوفية وانا اسمع القرأن الكريم بصوت الشيخ محمد رفعت وعبد الباسط عبد الصمد ، كما اهيم بروحانية وان استمع لترانيم الانبا كيرلس وابونا شنودة والقمس حزقيال ... لا يقبل عقلى ابدا افكار محفوظة تخص الاديان ، انا احب كل الاديان ، لأن كلها محركها ومبعثها الحقيقى الله ، البحث عن منقذ ، التشبث بشىء يحمينا ويساعدنا ، الله هو ابى اشعر به يسير بجوارى يحمينى ويحافظ على ، ويعنفنى وقت الغضب منى ثم يلحقنى بهدية يصالحنى بها ، لا يحتاج لعبادتى ، بل انا من احتاج اليها لتخصلنى من احاسيس الحقد والغل والشر والغيرة والغضب ، لا اقبل الا الصلاة بخشوع له ، بعشق برغبة فى ان يحتضننى ربى بحب فى اخر الامر ...
وفى اخر الامر ، ربما ابدو مسيحية لأننى كما قال لى احد الرسامين اصدقائنا اشبه ايقونات الفيوم ، او ربما اعشق مفتا ح الحياة الذى يعمدنى مسيحية حقيقية ، او ربما لاننى اصادق المسيحيين طول الوقت ، او لاننى مؤمنة ان روح الله تسكن كل الطيبين وانه ابى ...
لا اعرف ، لكن كل ما اعرفه ان افضل شىء على الاطلاق ان لا اسأل احد ابدا ما دينك ... فدينى لى فقط ، لا يهم غيرى .


14 comments:

harmless said...

من المؤكد ان الدين لله
ومن المؤكد ان لا احد يملك الصلاحية لان يحاسب احد على امر متعلق بالقلوب لا الافعال الا الله
ومن المؤكد ان الانشغال بتكوين كراهية او خصومه مع الجيران والشركاء بسبب لا يتعلق بالافعال هو حمق وغباء وهدم وتدمير بلا سبب

لكن
من المؤكد ايضا ان دينى هو اختيارى حتى لو اختاره لى ابواى
من المؤكد انى لا بد ان يأتى وقت واختار دينى بعقلى وتفكيرى وفهمى وقلبى وليس باسمى او اسم ابى او ميراثى

لو لا ذنب لاحد فى اختيار دينه او انه قدر محكوم لا فكاك منه لما كان لاى دين اتباع ولما بدل صاحب دين دينه ولصدق الكافرون حين قالوا هذا ما رأينا عليه اباءنا

لا انشغل بحكم الله على الاخرين فهذا شأنه وهذا عمله
ولكنى انشغل بان اعتنق دينا يقنعنى ويتمشى مع منطقى وفطرتى وينزه الله ويجله وعلى هذا اختار دينى وارضى به

لا ارى اى غضاضه ان يقتنع المسيحى ان المسلم على خطأ ولا ان يعتبر المسلم ان المسيحى على خطأ
لان هذا طبيعة الاشياء ولم لم يعتقد هذا فلم اختار دينه؟

ولكنى لا ارضى ولا اقتنع ولا افهم ان يكون اى دين مناسب واى عقيده تصلح واى نحلة ترضى الله

كراكيب عادل said...

وماله ندخل العقل

واختاري بعقلك

دين يتفق مع ان الله الة واحد

وان الرسل كلهم من قبل الله لا فرق بينهم وان الاديان السماوية والكتب السماوية الغير محرفة كلها لله

وان يكون كل هذا بناءا علي ما جاء في القرأن لانة الكتاب الذي لم يتغير به حرف واحد

reem said...

كلامك جميل اوى مش لازم اننا نحكم على الشخص من ديانته لو الشخص ده ديانته كذا يبقى انسان محترم ومفيش زيه ولو الشخص ده طلع ديانته كذا يبقى العكس تماما اخر كلامك بحيكى عليه وكلامك صح مش لازم انك تسالى الشخص هوا ديانته ايه؟ قبل ماتعرفيه
اى حد ممكن ياخد اى انطباع عنى فى الاول انى مش مسلمة وبعدين لما يتكلموا معايا الحمد لله يعرفوا ايه ديانتى بس بتخنق منهم اوقات كتييير لما بلاقي تصرفهم فى الاول معايا يختلف عن تصرفهم لما يعرفوا ديانتى وبقول فيها ايه؟ لو يعاملونى انى انسانة مش لازم يحكمو بالديانة


بعييييييييييييد اوى عن التدوينة وحشتينى ومفهمتيش كلامى كويس كنت قاصدة انى كنت مخنوقة اوى وتعبانة ودخلت عالمدونة عندك وكتبت نفس الكلام كده فى البوست اللى قبل اللى فات لكن مكنتش اقصد التدوينة نفسها
تحياتى ليكى ويارب تكونى بخير انتى ونهى

fawest said...

انا حصل لى حاجة زى كدة
رحت لزيارة عند وهحد صحبى مسيحى علشان درس
عزموا على للغذاء
كلت لما شبعت زى بيتى تمام اصلن كنا جماعة(اصحاب مسحيينوانا المسلم الوحيد)
بعدها حكيت لاصحابى عن الارز الابيض الشاهق بالبسلة
الكل يا عزيزتى سهى
بيطمن اذا كنت نقصت حتة من جسمى
او ايدى جت مظرح رجلى
وانت اتهبلت انت عاوز تتنصر
دول بيعزموا على الكل
وابوهملازم يتمتم على الاكل
وعديك على كلام زى دة
كل دة علشان اتبصت شوية مع صحابى والاكل

nael said...

انتي تشبهي ايقونات الفيوم
هي دي الكلمة اللي حلت في قاموس الضحك على الستات محل: برغم انك بتهزري كتير لكن بلاحظ ان في عينيكي حزن غامض وانا شفتك كتير في احلامي من قبل ما اقابلك


الاسلام افهمه بطريقتى وانا حرة
الاسلام بكل ما هو جميل وعظيم وخير الاسلام بما ينقى روحى ويطلق طاقتى الطيبة لكل الناس ويخلى الحياة كلها حب فى حب
الاسلام يعنى اسلم بكل ما امر به من محبة وطاعة ورحمة وحاجات كتير جميلة قلنا عليها فى كل الاديان فكان تأكيد علينا بالاسلام يا جماعة حبوا الله

وصفات الله هى صفات الجمال


بحسدك على ذاكرتك فعلا يا سهى. كل دا قلتيه وانتي في ثانوي؟ ومتأكدة انك ماغلطتيش في ولا كلمة. واضح انك كنتي بتسجلي لنفسك


وبصراحة من حق العيال يضربوكي مش يسترخموكي وميقعدوش معاكي. انا لو عيل في ثانوي وحد قال لي الكلام دا ورحمة امي لابلغ عنه، خصوصا عن يطلق طاقتي الطيبة دي

سهــى زكــى said...

عزيزى hermless عندك حق تماما انت مرحتش بعيد عن اللى قصداه لكنك قلته بطريقتك الخاصة ودا اجمل ما فى الموضوع ،على فكرة الخلاف فى الرأى لايفسد .....الخ ... احنا متفقين فى الاساس

عادوله ... ازيك يا كراكيب يا جميل عامل ايه انت اكيد وصلتلك كل كلمة قولتها لأن كلامك جوا الموضوع اوى

ريــم ...وحشـــــــــــــــــــتيــــــنى أوى أوى وعلى فكرة بقى انا عايزة اقولك يا قمر أنك منورة بجد وبيضا قوى قوى ، وعاملة النسمة الجميلة فى الحر النيلة اللى احنا فيه ، انا بحبك اوى يا ريم وخدى بالك من نفسك عشان النور لو انطفى محدش هايشوف حاجة ، خدى بالك

سهــى زكــى said...

فاوست .... اعتقد ان الموضوع بيحصل معانا كلنا ، واوعى تشرب عصير من عند بتاع العصير المسيحى وبتاع ولا ايه

نـــائـــل ... أهلا أنت منور والله العظيم ولو مش مصدق انى كنت بقول كلام اشد من دا كمان وانا فى ثانوى ، تقدر تقرا ببساطة كل الاجندات اللى انا محتفظة بيها من وانا عندى 9 سنين وانت تعرف انه كان بجد ، لكن مش بالشكل الحرفى ياروائى يا عظيم ، ايه هى هوايتك هاتطلع عليا ولا أيه ... خد بالك مش كل الطير اللى يتاكل لحمه يا نائل ، اااااه انا سهى زكى والاجر على لله .... على فكرة يا نائل انت لو مش موجود فى الدنيا ميزانها بجد يختل ، انت قمر قمر قمر .

أميرة ويلز said...

مش عارفة فلسفتك فى الدين غريبة جدا

بس اكيد طبيعتك دى مريحاكى كتير

وعلى اى حال خير ماقلتى ان دينى لايهم احد غيرى ولا يصح ان نعامل الناس على حسب دينها او حتى عملها كل واحد يبص لنفسه وبس

بس برده فلسفتك غريبة هى تكونت عندك كدة ازاى ؟؟

maged stephen said...

يا عزيزتى
يكفى أنكى على يقين انكى لستى وحدك
أرى أن ذلك هوالأهم بالتأكيد من أن أقول رأى فيما تفكرين
دومتى غالبة للخطيئة بقوة الله

سهــى زكــى said...

أميرة ويلز/
والله يعنى طبيعتى مرياحنة وانا محبش بجد حد يسألنى انت مسملة ولا مسيحية ، لانى بالدرجة الاولى بنى أدم وبس

سهــى زكــى said...

اننا جميعنا ندفع ثمن خطيئة لم ترتكبها ولكن ماذا عسانا ان نفعل ، لابد ان
نعيش

S H A H said...

والله يا سهى شوقتيني اشوف صورتك الحقيقة من كتر ما اعتقدوا ان شكلك مسيحي

مطلك الحرية لعقلك و فكرك الجميل و يا حظك و انتي كسبانة دول و دول

و قابليني صديق لمدونتك الجميلة

Anonymous said...

فى خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة - The Culture of Defeat - بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع.
هذه دراسة لمشاكل مصرالرئيسية قد أعددتها وتتناول كل مشاكلنا العامة والمستقاة من الواقع وطبقا للمعلومات المتاحة فى الداخل والخارج وسأنشرها تباعا وهى كالتالى:

1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
4 - العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
5 - ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
6 - رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا.
ارجو من كل من يقراء هذا ان يزور ( مقالات ثقافة الهزيمة) فى هذا الرابط:

http://www.ouregypt.us/culture/main.html

أشرف حمدي said...

يا سلااااااااام
اخييييييراااااا لقيت حد بيفكر زيي \ أو أنا بفكر زيه
انا قلت إني من فصيلة منقرضة
لا كده لازم يكون لينا قعدة ع التكعيبة