نونو فى اول يوم مدرسة

Monday, July 2, 2007

حبيبة المرحوم


حبيبــة المرحــوم

لا أعرف كيف أعبر عن تلك المشاعر الغريبة تجاه تلك الفتاة التى اتصلت لتعزينى فى حبيبها الذى وارى جسده المقبرة منذ يومين .. ماذا اقول وهى تقول لى سأربى معك ابنتك ، انها ابنتى ، زوجك كان حبيبى .. ثم تبكى بحرقة تمزق طبلة الآذن وتكاد تقطع أحد شرايين قلبى ، ماذا اقول لها .. ببساطة هكذا انت حبيبة زوجى الذى لم ينساها ابدا . حبيبة الرجل الذى تزوجنى بعد قصة حب قصيرة وأخترته دون الرجال جميعا . انت حبيبة ذلك المبدع الذى عاش معى مرغما لانه لم يستطيع ان يعشقنى كل العشق الذى اعطاه لك .. لم يضمنى بحنان ابدا لأنك كنت معه طول الوقت ، كيف أتماسك هكذا وأنا أعلم تماما ما به ، ماذا اقول لها ، هل اقول لها .. اننى حاولت اقناعه كثيرا بالعودة لها بعد ان ساهمت فى تمزيق اوردته واعصابه ، أننى قبلت رأسه ويده ليتركنى بسلام ويرحل الى بلدك ..
ما هذه الجرآة يا فتاة زوجى ، تعزينى فى حبيب هجرتيه باختيارك وتركت له دنيا الجنون لتتعقلى بزى اسلامى فى حضن أعز الاصدقاء فبكى وبكى بعد قصة حب 7 سنوات كانت النتيجة مجرد بكاء ، وبعد موته انت شهيدة حبه ؟! هأ ..هأ ..هىء
يالا انسانيتك ، تلك الايام القاسية تجرعت مرارتها برضا وسعادة لأننى رأيت فى عينيه الموت منذ اللقاء الاول ، وانت ب7 سنوات لم تلاحظى ولو مرة ان معك ملاك يحتضر ببطء .. عموما فتاة زوجى البقية فى حياتك العاقلة ، فلتحزنى حزنا حقيقيا الان لأنك لم ترى زوجى وصديقى وهو يمر بأجمل أيام عمره معى ولم تريه وهو يتمنى الموت معى ، ولم تريه وهو يرفض ان يموت ويتركنى أنا وابنتنا ، أحزنى لأنك لم تريه فى لحظاته الأخيرة وهو يقول لى حبيبتى تعالى ، تعالى ، تعالى
********
روحى سكنت ، ما أجمل ان تجالس أرواحا هادئة ، تتسلل بلا معاناة لاحشائك فتهدأ ياااه، ما اجمل الاحساس بالهدوء ....
********
ستذهب يا صديقى لتحلق فى سماوات العشق الزائف ، لكن الخوف كل الخوف انه عندما تعود لن تجدنى لآربت عليك !
********
لا تجبر الإنسان ولا تخيّره .. يكفيه ما فيه من عقل بيحيَّره
اللى النهارده بيطلبه ويشتهيه ...هو اللى بكره ح يشتهى يغيّره ...
عجبى !!
*******
دخل الربيع يضحك لقانى حزين .. نده الربيع على إسمى لم قلت مين
حط الربيع أزهاره جنبى وراح .. وإيش تعمل الأزهار للمَيتين
عجبى !!


15 comments:

Nada said...

لم أجد ما أكتبه
ربما لأنني تعاطفت في صمت و أعجبني رقي الزوجة و عزّتها

وصفك لتداخل الأحاسيس جميل جدا

تحياتي اليك

fawest said...

لية الدمعة مش عوزة تخرج من عينى
علشان ديما بفترض انك انتى مش البطلة
لو صدقت الخاطر الغريب دة
يمكن جرح قلبى
او علشان انا لست انثى

د. ضياء النجار said...

العزيزة سهى،

لا أعرف إذا كنت تعرفين هذه المقولة لأستاذ الاساتيذ عباس العقاد أم لا ،ولكنها تصب في خانة ما كتبيته انتي ببراعة كبيرة وقدرة وصفية تحسدين عليها، المهم الاستاذ العقاد كتب ذات مرة ، واظن ذلك في عبقرية الصديق: "هناك بعض الأمور تولد لعلة الموت"، والسؤال هنا ببساطة وتعقيد في ذات الوقت، مَن مِن علاقتي الحب ولد لعلة الموت ومن منهما مات لعلة الميلاد؟؟؟

خالص تحباتي وعظيم احتراماتي لرهافة مشاعرك الإنسانية والأدبية

ضياء

reem said...

اولا بجد البوست جميل اوى وكلامك بجد بيخلينى اعيش فى حالة مش عارفة اوصف الحالة بجد كلامك مؤثر اوى وشعور جميل شعور الزوجة بزوجها برغم من وجود اخرى احببته مش عارفة اقول ايه غير تحياتى ليكى عالبوست الجميل

ثانيا مش عارفة اقول ايه لانك اول ماحسيتىانى خارج نطاق الحياة حاولتى انك تساعدينى بكلامك بجد انا اسفة لو سببت حزن وشكرا بجد ليكى وهحاول انى اكون فى الخدمة بس مش عارفة هحاول

MOODY said...
This comment has been removed by the author.
سهــى زكــى said...

ندا ... فعلا كان صعب اوى اوصف تداخل الاحاسيس بالشكل دا الحمد لله انه وصل

سهــى زكــى said...

فاوست ... محتاج شوية تجارب تقيلة تضبط الاحاسيس عندك معرفش يمكن وقتها تحس اللى انا كتباه ويمكن فعلا عندك حق

سهــى زكــى said...

د.ضياء النجار ... ايه النور دا منور المدونة والله العظيم ...ودائما بتدينى نقد تحليلى من نوع خاص فأنت بمنتهى البساطة تجعلنى اشعر بثقة شديدة فيما اكتب وتجعلنى استمر بلا توقف وتعطينى امل باننى لازلت متوهجة ولم انطفىء ... فعلا "هناك بعض الامور تولد لعلة الموت "... اشكرك على التعليق الشديد التميز ..تحياتى

سهــى زكــى said...

ياريـــــــــم ... أيه اخبارك وحشتينى جدا جدا ، ايه الاخبار ، على فكرة بقى انا متأكدة أنك هاتدخلى الخدمة قريب قوى , عايزاك تقرى البوست الجديد وتقولى رأيك ، دا كلام طالع من ناس فعلا خارج الخدمة لو معجبكش يا ستى والنبى ما انت داخلة الخدمة وهايبقى عندك حق ، عشان خاطرى بصى للنص المليان ...

سهــى زكــى said...

مودى النودى كونودى حبيب قلبى ، ايه الحلاوة دى بس غيبت علينا كتير ورجعت لنا بكلام غاية فى الرقةو الحزن ، انا عارفة ان قلبك عندى وانت ماشى من غير قلب دلوقتى ياقاسى ، يا متحجر ... روح بقى دور على حد يبيعلك قلبه لو رضى ..

تسـنيم said...

بصي أنا قريت البوست ده واتصدمت وقفلت بقي وسكت

ورجعت قريته تاني واتناقشت فيه مع ماما وكنت مستغربة قدرتك العجيبة عن الإفصاح عن هذه الأسرار التي تخدش كبريائك كأنثى فماما قالت إن الأمر بيختلف حين يرحل من كنا نتصارع عليه وأنها حقيقة واجهتيها في حياته فلماذا تخفينها بعد موتها لكني كعادتي ثورت ورفضت وبكيت وأخبرتها أن ذكراه والبكاء عليه حقي أنا وحدي وأني فقط من يملك الحق في مشاركتي الحزن ومن أرفض حتى أن يعلن حزنه على رحيل من أملك


عارفة إني أنانية جدا ولكن هذا هو الحب يا جميلتي .. وكل يوم بكتشف مدى قوتك ورسوخ جذورك في الأرض


قبلاتي يا أم نهــــــــــى

كراكيب عادل said...

طب انا اعمل اية دلوقتي انا سيبت شغلي وقاعد اشوف بوستاتك القديمة

شدتني وانا البوست دة بهرني كالعادة

من اول بوسط ووجود ذلك الخليط من المشاعر

عارفة زي قطعة كرستال من كل ناحية بحال

sabrina said...

عارفه
ديه من أكتر التيمات اللي فعلأ بكره في الحياه
علشان الرجل بيعذب نفسه وبيعذب مراته
مع انه في البدايه له حريه الاختيار مش زي الست
وهو عارف ومتأكد انه مش هينسي الأولي
ليه بقي يعذب التانيه
!!!!!!مش كفاية انه متعذب
بوست أكتر من رائع
thanx 4 sharing!!!

horas said...

أول مرة أدخل المدونة ولكنها طبعا لن تكون الأخيرة بعدما انقبض قلبي واحسست بتلك الرعشة التى احسها عند قراءة كل عمل مميز ليس يخرج فقط من اليد ولكنه يحمل عصارة الروح المرهفه

سهــى زكــى said...

تسنيم عندك حق وشكرا على كلماتك اللى بتشجعنى اوى اوى يا قمر

كراكيب عادل .... يابنى متسيبش شغلك وتعدلى كدا ، لاحسن لو مشيت على الحال دا هاتسيبه خالص اصلى بكتب حلو اوى هاهاهاهاى

صابرينا ، نورتينى وشرفتينى وكلامك بجد اثر فيا

حورس يارب دائما تشرفنى بزيارتك ويعجبك شغلى .. نورت يا جميل